محرك البحث اللاديني المواقع و المدونات
تصنيفات مواضيع "مع اللادينيين و الملحدين العرب"    (تحديث: تحميل كافة المقالات PDF جزء1  جزء2)
الإسلام   المسيحية   اليهودية   لادينية عامة   علمية   الإلحاد   فيديوات   استفتاءات   المزيد..
اصول الاسلام  تأريخ القرآن ولغته  (أخطاء علمية / ردود على مزاعم الإعجاز في القرآن والسنة)  لاعقلانية الإسلام  العدالة والأخلاق  المزيد..

17‏/01‏/2008

سورة العاديات - دراسة نقدية تكشف وهم اعجاز القرآن

سورة العاديات

وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا
فَالْمُورِيَاتِ قَدْحًا
فَالْمُغِيرَاتِ صُبْحًا
فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعًا
فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعًا
إِنَّ الْإِنْسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ
وَإِنَّهُ عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيد
وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ لَشَدِيدٌ
أَفَلَا يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ
وَحُصِّلَ مَا فِي الصُّدُورِ
إِنَّ رَبَّهُمْ بِهِمْ يَوْمَئِذٍ لَخَبِيرٌٌ

من المعتقد عند المسلمين ان هذه السورة , كغيرها من سور القرآن , من اقوال رب العالمين التى اوحاها لعبده محمد لهداية البشر أجمعين وانها تنزيل بلسان عربى مبين , وانه لا يقدر انس ولا جان ان يأت بأحسن منها أو مثلها .

وعندما نسأل عن ماهية اعجازها , فلا نجد اجابة غير ان البشر والجن يعجزوا ان يأتوا بمثلها وكفى !!


اى تعريف الماء بالماء !!

لكن عندما نضعها تحت مجهر البحث والنقد لنتحقق من هذا الزعم

لا نجد فيها اى شئ خارق , بل على العكس نجد انها عبارة عن الفاظ غامضة , غير متفق عليها , متراصة بجوار بعضها البعض لا يخرج منها معانى واضحة , او دلالات مفهومة

هذه السورة بكاملها تسبب احراج كبير للمسلم لان لا احد يستطيع ان يجزم بانه فهم شيئا محددا منها( خاصة الايات الخمس الاولى ) ولانها تحتوى من المشاكل اللغوية على ما جعل علماء الاسلام يختلفون فى معانيها وتأويلاتها . فان سألت ما معنى العاديات او الموريات او المغيرات , فلن تجد اجابة متفق عليها بالرغم من جلال تلك الاشياء التى جعلت الله يقسم بها , بل كل اجابة قدمها صحابى او تابع لمعانى تلك الكلمات كانت تتهم بانها افتاء بما ليس له علم من صحابى او عالم آخر !!

انك لو قرأت تلك الايات وحاولت ان تفهمها باعتمادك على فهمك للغة العربية وبدون الرجوع للتفاسير او المعاجم اللغوية فلن تفهم شيئا ,
وان استعنت بتلك التفاسير وآراء العلماء وتأويلاتهم لتلك الايات فلن تفهم ايضا شيئا
وكل ما ستخرج به هو آراء يكذبها ويناقضها أراء أخرى , وغموض ورائه غموض !

ولنا ان نتسائل : لماذا كل هذه الالغاز والحيرة فى فهم الايات بالرغم من زعم القرآن ان الله انزل القرآن بلسان عربى مبين ؟

" انه لتنزيل رب العالمين . نزل به الروح الامين .على قلبك لتكون من المنذرين . بلسان عربى مبين" الشعراء 192 – 195

" إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون " يوسف 2

" قرآنا عربيا غير ذى عوج لعلهم يتقون " الزمر 28

"كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا لقوم يعلمون " فصلت 3

" إنا جعلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون " الزخرف 3

" وما ارسلنا من رسول الا بلسان قومه ليبين لهم " ابراهيم 4

فان كان العرب , بل علمائهم فى اللغة وفى التفسير والتاويل لا يتفقون فى معانى كلمات وآيات سورة العاديات موضوع دراستنا , فلمن نلجأ؟
هل نلجأ للهنود أم الصينيين أ م الانجليز لكى يقولوا لنا ماذا تعنى الايات ؟

ومن وراء هذا الغموض ؟

هل تكلم الله فى هذه الايات بلغة عربية غير العربية التى يفهمها العرب حتى ان علمائها غير متفقين على معانيها ؟
وحسنا رفض فقهاء وعلماء الاسلام ترجمة القرآن للغات الاخرى , لانهم ماذا سيترجمون ؟

فان النص غير مفهوم وغير متفق عليه بلغته الاصلية وهذا سر رفضهم للفكرة , فتجدهم كارهين لفكرة ترجمة القرآن ويكتفوا بقولهم ان ما يترجم من القرآن للغات الاخرى ليس ترجمة له وانما ترجمة لمعانيه !!

هل يعقل ان تلك الايات المبينة لا يتفق احد على معناها ؟ فاذا كان الاختلاف على معناها هو بين اوائل المسلمين و كبار العلماء , فماذا ننتظر من المسلم البسيط ؟

وأليس تناقضا ان تكون الايات مبينة وفى نفس الوقت غامضة ولا يتفق اثنين على معناها؟

ان آية ابراهيم 4 تؤكد ان الله لا يرسل رسول الا بلسان قومه حتى يبين لهم , فانزل الله القرآن بالعربية للعرب حتى لا يكون لهم حجة , فما بالهم يختلفون فى معانى الكلمات والجمل وكانها كتبت بلغة اعجمية؟

انتاب جميع المفسرين لهذه السورة عبء تفسيرها لان النص الذى يفسرونه غامض لغويا لاحتوائه على كلمات غريبة فى معناها وفظة على الاذن وتركيب كلماتها لا يقدم جملة مفيدة ولا يخضع لقواعد معينة , والا لما اختلف العلماء كما سنبين لاحقا , ولاحتوائه على ضمائر متصلة تعود على اسماء لم تذكر نصا وانما تركت لذكاء السامع !!

فكان نتيجة ذلك حيرة العلماء والمفسريين فى فك طلاسم تلك الايات التى يزعم القرآن انها كتبت بلسان عربى مبين

ولذلك تجد الطبرى يبتدأ بالتنبيه فى بداية تفسيره للايات الثلاث الاولى على اختلاف العلماء فى تأويل الايات:

" الْقَوْل فِي تَأْوِيل قَوْله تَعَالَى { وَالْعَادِيَات ضَبْحًا } اِخْتَلَفَ أَهْل التَّأْوِيل فِي تَأْوِيل قَوْله : { وَالْعَادِيَات ضَبْحًا }
" وَقَوْله : { فَالْمُورِيَات قَدْحًا } اِخْتَلَفَ أَهْل التَّأْوِيل , فِي ذَلِكَ"

" وَقَوْله : { فَالْمُغِيرَات صُبْحًا } اِخْتَلَفَ أَهْل التَّأْوِيل فِي تَأْوِيل ذَلِكَ"

وحتى لا نتهم اننا نفسر الايات من عندياتنا , فلقد اعتمدت على كتب التفسير المعتبرة عند المسلمين وهى تفاسير الجلالين وابن كثير والطبرى والقرطبى لسورة العاديات

ولنبدأ الجولة فى دراسة تلك السورة


وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا

ماذا تعنى؟

يقولون لنا ان الله فى هذه الاية يقسم بالعاديات .

فما هى تلك العاديات التى من رفيع شأنها ان يقسم بها الله؟

هى : الخيل .

لا , بل هى : الابل فى خروجها من عرفة الى المزدلفة ومن المزدلفة الى منى .

ان التردد فى معناها ليس تردد من ناحيتنا وانما هذا هو حال علماء المسلمين حيث اختلفوا فى معناها !

انهم ليسوا متأكدين بما أقسم الله !

ونسأل هل أقسم الله بشئ غير معروف فى اللغة العربية ؟
" والعاديات " الخيل تعدو في الغزو وتضبح " ضبحا " هو صوت أجوافها إذا عدت" .. هذا ما قاله الجلالين.

بينما ابن كثير يقول ان العاديات هى الخيل كما قال بذلك ابن عباس , ومع ذلك ثار على بن ابى طالب على ابن عباس عندما سمع ذلك وقال له

" أَتُفْتِي النَّاس بِمَا لَا عِلْم لَك؟ "

ويقدم على تعريفه للعاديات فيقول :

" إِنَّمَا الْعَادِيَات ضَبْحًا مِنْ عَرَفَة إِلَى الْمُزْدَلِفَة وَمِنْ الْمُزْدَلِفَة إِلَى مِنًى"

ويبدو ان ابن عباس رجع عن رأيه واخذ برأى على باعتبار العاديات ليست الخيل !
فيروى لنا ابن كثير

" قَالَ اِبْن عَبَّاس فَنَزَعْت عَنْ قَوْلِي وَرَجَعْت إِلَى الَّذِي قَالَ عَلِيّ رَضِيَ اللَّه عَنْهُ وَبِهَذَا الْإِسْنَاد عَنْ اِبْن عَبَّاس قَالَ : قَالَ عَلِيّ إِنَّمَا الْعَادِيَات ضَبْحًا مِنْ عَرَفَة إِلَى الْمُزْدَلِفَة فَإِذَا أَوَوْا إِلَى الْمُزْدَلِفَة أَوْرَوْا النِّيرَان"

ويورد ابن كثير قائمة باسماء من اخذ برأى ابن عباس ومن اخذ برأى على

"وَقَدْ قَالَ بِقَوْلِ عَلِيّ إِنَّهَا الْإِبِل جَمَاعَة مِنْهُمْ إِبْرَاهِيم وَعَبْد بْن عُمَيْر وَقَالَ بِقَوْلِ اِبْن عَبَّاس آخَرُونَ مِنْهُمْ مُجَاهِد وَعِكْرِمَة وَعَطَاء وَقَتَادَة وَالضَّحَّاك وَاخْتَارَهُ اِبْن جَرِير وَقَالَ اِبْن عَبَّاس وَعَطَاء مَا ضُبِحَتْ دَابَّة قَطُّ إِلَّا فَرَس أَوْ كَلْب وَقَالَ اِبْن جُرَيْج عَنْ عَطَاء سَمِعْت اِبْن عَبَّاس يَصِف الضَّبْح أح أح"

ويقول الطبرى

" فَقَالَ بَعْضهمْ : عُنِيَ بِالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا : الْخَيْل الَّتِي تَعْدُوا , وَهِيَ تُحَمْحِم. ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : - حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن سَعْد , قَالَ : ثني أَبِي , قَالَ : ثني عَمِّي , قَالَ : ثني أَبِي , عَنْ أَبِيهِ , عَنْ اِبْن عَبَّاس , فِي قَوْله { وَالْعَادِيَات ضَبْحًا } قَالَ : الْخَيْل , وَزَعَمَ غَيْر اِبْن عَبَّاس أَنَّهَا الْإِبِل ."

ويقول ايضا : " قَالَ : سُئِلَ عِكْرِمَة , عَنْ قَوْله : { وَالْعَادِيَات ضَبْحًا } قَالَ : أَلَمْ تَرَ إِلَى الْفَرَس إِذَا جَرَى كَيْفَ يَضْبَح . 29235 - حَدَّثَنِي إِبْرَاهِيم بْن سَعِيد الْجَوْهَرِيّ , قَالَ : ثنا سُفْيَان , عَنْ اِبْن جُرَيْج , عَنْ عَطَاء , قَالَ : لَيْسَ شَيْء مِنْ الدَّوَابّ يَضْبَح غَيْر الْكَلْب وَالْفَرَس"

اما القرطبى فيقول :

" أَيْ الْأَفْرَاس تعْدُو . كَذَا قَالَ عَامَّة الْمُفَسِّرِينَ وَأَهْل اللُّغَة ; أَيْ تَعْدُو فِي سَبِيل اللَّه فَتَضْبَح . قَالَ قَتَادَة : تَضْبَح إِذَا عَدَتْ ; أَيْ تُحَمْحِم . وَقَالَ الْفَرَّاء : الضَّبْح : صَوْت أَنْفَاس الْخَيْل إِذَا عَدَوْنَ . اِبْن عَبَّاس : لَيْسَ شَيْء مِنْ الدَّوَابّ يَضْبَح غَيْر الْفَرَس وَالْكَلْب وَالثَّعْلَب"

واستدل القرطبى بابيات شعر تنسب الضبح للخيل :

" وَقَالَ أَهْل اللُّغَة : وَطَعْنَة ذَات رَشَاش وَاهِيهْ طَعَنْتهَا عِنْد صُدُور الْعَادِيَهْ يَعْنِي الْخَيْل . وَقَالَ آخَر : وَالْعَادِيَات أَسَابِيّ الدِّمَاء بِهَا كَأَنَّ أَعْنَاقهَا أَنْصَاب تَرْجِيب يَعْنِي الْخَيْل . وَقَالَ عَنْتَرَة : وَالْخَيْل تُعْلَم حِين تَضْ بَح فِي حِيَاض الْمَوْت ضَبْحًا وَقَالَ آخَر : لَسْت بِالتُّبَّعِ الْيَمَانِيّ إِنْ لَمْ تَضْبَح الْخَيْل فِي سَوَاد الْعِرَاق وَقَالَ أَهْل اللُّغَة : وَأَصْل الضَّبْح وَالضُّبَاح لِلثَّعَالِبِ ; فَاسْتُعِيرَ لِلْخَيْلِ ."

ويقدم القرطبى اسبابا لنزول هذه الايات :

". وَرُوِيَ أَنَّ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعَثَ سَرِيَّة إِلَى أُنَاس مِنْ بَنِي كِنَانَة , فَأَبْطَأَ عَلَيْهِ خَبَرهَا , وَكَانَ اِسْتَعْمَلَ عَلَيْهِمْ الْمُنْذِر بْن عَمْرو الْأَنْصَارِيّ , وَكَانَ أَحَد النُّقَبَاء ; فَقَالَ الْمُنَافِقُونَ : إِنَّهُمْ قُتِلُوا ; فَنَزَلَتْ هَذِهِ السُّورَة إِخْبَارًا لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِسَلَامَتِهَا , وَبِشَارَة لَهُ بِإِغَارَتِهَا عَلَى الْقَوْم الَّذِينَ بَعَثَ إِلَيْهِمْ"

وعن اصل كلمة العاديات يقول القرطبى:

". وَسُمِّيَتْ الْعَادِيَات لِاشْتِقَاقِهَا مِنْ الْعَدْو , وَهُوَ تَبَاعُد الْأَرْجُل فِي سُرْعَة الْمَشْي ."

ويظل السؤال:

ما معنى العاديات ؟
هل هى الخيل أم الابل ؟
وما معنى ضبحا ؟

فأن كانت هى صوت الخيل فلماذا رفض كثير من الصحابة وعلى راسهم على بن ابى طالب ان يكون ما اقسم الله به هو الخيل وقالوا ان ما اقسم الله به هو الابل؟ بل ان على اتهم ابن عباس فى قوله على العاديات بانها الخيل بانه يفتى بما ليس له علم !!

ومن زاوية اخرى , نترك علماء المسلمين فى اختلافاتهم الى ان يقرروا - بعد مرور اكثر من اربعة عشر قرنا - ان كانت العاديات هى الخيل أم الابل , ونسأل :
ما الحكمة ان يقسم الله سواء بالخيل التى تقول فى ضبحها اح اح او بالابل ؟

فَالْمُورِيَاتِ قَدْحًا

ما هى تلك الموريات التى يقسم الله بها ؟

هل هى الخيل ؟

هل هى المكر او مكر الرجال؟

هل هى الالسنة؟

هل هى الابل ؟

الله واعلم !!

على اى حال
هى الخيل .

يقول الجلالين " " فالموريات " الخيل توري النار " قدحا " بحوافرها إذا سارت في الأرض ذات الحجارة بالليل"

ويقول ابن كثير " " فَالْمُورِيَات قَدْحًا " يَعْنِي اِصْطِكَاك نِعَالهَا لِلصَّخْرِ فَتَقْدَح مِنْهُ النَّار "

وقال القرطبى " قَالَ عِكْرِمَة وَعَطَاء وَالضَّحَّاك : هِيَ الْخَيْل حِين تُورِي النَّار بِحَوَافِرِهَا"

وقال الطبرى " فَقَالَ بَعْضهمْ : هِيَ الْخَيْل تُورِي النَّار بِحَوَافِرِهَا"

ومع ذلك هناك من رأى رأيا آخر

حيث يرى انها المكر او مكر الرجال

يقول الطبرى:

" . وَقَالَ آخَرُونَ : بَلْ مَعْنَى ذَلِكَ : مَكْر الرِّجَال . ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 29255 - حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن سَعْد , قَالَ : ثني أَبِي , قَالَ : ثني عَمِّي , قَالَ : ثني أَبِي , عَنْ أَبِيهِ , عَنْ اِبْن عَبَّاس : { فَالْمُورِيَات قَدْحًا } قَالَ : الْمَكْر . 29256 -حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن عَمْرو , قَالَ : ثنا أَبُو عَاصِم , قَالَ : ثنا عِيسَى ; وَحَدَّثَنِي الْحَارِث , قَالَ : ثنا الْحَسَن , قَالَ : ثنا وَرْقَاء , جَمِيعًا عَنْ اِبْن أَبِي نَجِيح . عَنْ مُجَاهِد , فِي قَوْل اللَّه : { فَالْمُورِيَات قَدْحًا } قَالَ : مَكْر الرِّجَال ."

ويقول القرطبى " وَعَنْ اِبْن عَبَّاس أَيْضًا : أَنَّ الْمُرَاد بِالْمُورَيَاتِ قَدْحًا : مَكْر الرِّجَال فِي الْحَرْب ; وَقَالَهُ مُجَاهِد وَزَيْد بْن أَسْلَمَ . وَالْعَرَب تَقُول إِذَا أَرَادَ الرَّجُل أَنْ يَمْكُر بِصَاحِبِهِ : وَاَللَّه لَأَمْكُرَنَّ بِك , ثُمَّ لَأُورِيَنَّ لَك . وَعَنْ اِبْن عَبَّاس أَيْضًا : هُمْ الَّذِينَ يَغْزُونَ فَيُورُونَ نِيرَانهمْ بِاللَّيْلِ , لِحَاجَتِهِمْ وَطَعَامهمْ . وَعَنْهُ أَيْضًا : أَنَّهَا نِيرَان الْمُجَاهِدِينَ إِذَا كَثُرَتْ نَارهَا إِرْهَابًا . وَكُلّ مَنْ قَرُبَ مِنْ الْعَدُوّ يُوقِد نِيرَانًا كَثِيرَة لِيَظُنّهُمْ الْعَدُوّ كَثِيرًا . فَهَذَا إِقْسَام بِذَلِكَ . قَالَ مُحَمَّد بْن كَعْب : هِيَ النَّار تُجْمَع . وَقِيلَ هِيَ أَفْكَار الرِّجَال تُورِي نَار الْمَكْر وَالْخَدِيعَة"

وهناك من قال انها الالسنة

يقول الطبرى:

" وَقَالَ آخَرُونَ : هِيَ الْأَلْسِنَة ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 29257- حَدَّثَنَا الْحَسَن بْن عَرَفَة , قَالَ : ثنا يُونُس بْن مُحَمَّد , قَالَ : ثنا حَمَّاد بْن سَلَمَة , عَنْ سِمَاك بْن حَرْب , عَنْ عِكْرِمَة قَالَ : يُقَال فِي هَذِهِ الْآيَة { فَالْمُورِيَات قَدْحًا } قَالَ : هِيَ الْأَلْسِنَة"

ويقول القرطبى " وَقَالَ عِكْرِمَة : هِيَ أَلْسِنَة الرِّجَال تُورِي النَّار مِنْ عَظِيم مَا تَتَكَلَّم بِهِ , وَيَظْهَر بِهَا مِنْ إِقَامَة الْحُجَج , وَإِقَامَة الدَّلَائِل , وَإِيضَاح الْحَقّ , وَإِبْطَال الْبَاطِل ."

وهناك من قال هى الابل

يقول الطبرى:

". وَقَالَ آخَرُونَ : هِيَ الْإِبِل حِين تَسِير تَنْسِف بِمَنَاسِمِهَا الْحَصَى . ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 29258 -حَدَّثَنَا اِبْن حُمَيْد , قَالَ : ثنا جَرِير , عَنْ مُغِيرَة , عَنْ إِبْرَاهِيم , عَنْ عَبْد اللَّه : { فَالْمُورِيَات قَدْحًا } قَالَ : إِذَا نَسَفَتْ الْحَصَى بِمَنَاسِمِهَا , فَضَرَبَ الْحَصَى بَعْضه بَعْضًا , فَيَخْرُج مِنْهُ النَّار"

انها حيرة ما بعدها حيرة ! هل هذا النص العربى المبين غامض لمثل هذه الدرجة حتى انهم لا يدرون ما المقصود بالموريات قدحا ؟
وان اعترفوا بغموضه فهل يعترفوا ان الايات لم تنزل بلسان عربى مبين ؟

ان الحيرة دفعت بالطبرى الى ان يقول فيما معناه :
ان الله اقسم بالموريات مهما كان معناها!!

أى اقسم بشئ مبهم وغامض

أى أقسم بشئ لا يدرى احد ماهيته الا الله !!
وبلغة متذوقى الشعر : المعنى فى بطن الشاعر !!

وهكذا نسب لله الطيش وعدم الابانة والدقة فى رسالته للبشر , وعلى البشر ان يفهموا رسالته كيفما شاءوا لان نص الرسالة غير واضح وغير مبين !!
يقول الطبرى:

. وَأَوْلَى الْأَقْوَال فِي ذَلِكَ بِالصَّوَابِ : أَنْ يُقَال : إِنَّ اللَّه تَعَالَى ذِكْره أَقْسَمَ بِالْمُورِيَاتِ الَّتِي تُورِي النِّيرَان قَدْحًا ; فَالْخَيْل تُورِي بِحَوَافِرِهَا , وَالنَّاس يُورُونَهَا بِالزَّنْدِ , وَاللِّسَان مَثَلًا يُورِي بِالْمَنْطِقِ , وَالرِّجَال يُورُونَ بِالْمَكْرِ مَثَلًا , وَكَذَلِكَ الْخَيْل تَهِيج الْحَرْب بَيْن أَهْلهَا : إِذَا اِلْتَقَتْ فِي الْحَرْب ; وَلَمْ يَضَع اللَّه دَلَالَة عَلَى أَنَّ الْمُرَاد مِنْ ذَلِكَ بَعْض دُون بَعْض فَكُلّ , مَا أَوْرَتْ النَّار قَدْحًا , فَدَاخِلَة فِيمَا أَقْسَمَ بِهِ , لِعُمُومِ ذَلِكَ بِالظَّاهِرِ ." !!!

بدلا من الاعتراف بان النص لا دلالة محددة مبينة له , يجعل الطبرى الله هو المسئول عن ذلك !!

فَالْمُغِيرَاتِ صُبْحًا

هل هى الخيل عندما تغير على العدو عند الصبح
كما قال ابن عباس وغيره ؟

أم هى الابل تدفع بركبانها يوم النحر من منى الى جمع
كما قال على بن ابى طالب وابن مسعود ؟

الجلالين يقول انها الخيل : " فالمغيرات صبحا " الخيل تغير على العدو وقت الصبح بإغارة أصحابها"

وابن كثير يقول انها الاغارة وقت الصباح : " فَالْمُغِيرَاتِ صُبْحًا يَعْنِي الْإِغَارَة وَقْت الصَّبَاح كَمَا كَانَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُغِير صَبَاحًا وَيَسْتَمِع الْأَذَان فَإِنْ سَمِعَ أَذَانًا وَإِلَّا أَغَارَ ."

والطبرى يورد رأى من قال انها الخيل او انها الابل :

" وَقَوْله : { فَالْمُغِيرَات صُبْحًا } اِخْتَلَفَ أَهْل التَّأْوِيل فِي تَأْوِيل ذَلِكَ , فَقَالَ بَعْضهمْ : مَعْنَى ذَلِكَ : فَالْمُغِيرَات صُبْحًا عَلَى عَدُوّهَا عَلَانِيَة...

عَنْ اِبْن عَبَّاس , قَالَ : سَأَلَنِي رَجُل عَنْ الْمُغِيرَات صُبْحًا , فَقَالَ : الْخَيْل تُغِير فِي سَبِيل اللَّه ...

حَدَّثَنَا بِشْر , قَالَ : ثنا يَزِيد , قَالَ : ثنا سَعِيد , عَنْ قَتَادَة { فَالْمُغِيرَات صُبْحًا } قَالَ : هِيَ الْخَيْل ...

. وَقَالَ آخَرُونَ : عُنِيَ بِذَلِكَ الْإِبِل حِين تَدْفَع بِرُكْبَانِهَا مِنْ " جَمْع " يَوْم النَّحْر إِلَى " مِنًى " . ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 29264 - حَدَّثَنَا اِبْن حُمَيْد , قَالَ : ثنا جَرِير , عَنْ مُغِيرَة , عَنْ إِبْرَاهِيم , عَنْ عَبْد اللَّه { فَالْمُغِيرَات صُبْحًا } حِين يُفِيضُونَ مِنْ جَمْع..."

وكذلك القرطبى

" الْخَيْل تُغِير عَلَى الْعَدُوّ عِنْد الصُّبْح ; عَنْ اِبْن عَبَّاس وَأَكْثَر الْمُفَسِّرِينَ ....

وَقَالَ اِبْن مَسْعُود وَعَلِيّ رَضِيَ اللَّه عَنْهُمَا : هِيَ الْإِبِل تُدْفَع بِرُكْبَانِهَا يَوْم النَّحْر مِنْ مِنًى إِلَى جَمْع"

ان اى محاولة لمعرفة دقيقة عن المقصود بالمغيرات صبحا تبوء بالفشل , كل ما يقدم ما هو الا ظنيات .
لذلك لا نندهش من موقف الطبرى عندما يشعر بالفشل والاحباط فيقول :

" . وَأَوْلَى الْأَقْوَال فِي ذَلِكَ بِالصَّوَابِ : أَنْ يُقَال : إِنَّ اللَّه جَلَّ ثَنَاؤُهُ أَقْسَمَ بِالْمُغِيرَاتِ صُبْحًا , وَلَمْ يُخَصِّص مِنْ ذَلِكَ مُغِيرَة دُون مُغِيرَة , فَكُلّ مُغِيرَة صُبْحًا , فَدَاخِلَة فِيمَا أَقْسَمَ بِهِ ; وَقَدْ كَانَ زَيْد بْن أَسْلَم يَذْكُر تَفْسِير هَذِهِ الْأَحْرُف وَيَأْبَاهَا , وَيَقُول : إِنَّمَا هُوَ قَسَم أَقْسَمَ اللَّه بِهِ . 29265 - حَدَّثَنِي يُونُس , قَالَ : أَخْبَرَنَا اِبْن وَهْب , قَالَ : قَالَ اِبْن زَيْد , فِي قَوْله : { وَالْعَادِيَات ضَبْحًا فَالْمُورِيَات قَدْحًا } قَالَ : هَذَا قَسَم أَقْسَمَ اللَّه بِهِ . وَفِي قَوْله : { فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعًا } قَالَ : كُلّ هَذَا قَسَم , قَالَ : وَلَمْ يَكُنْ أَبِي يَنْظُر فِيهِ إِذَا سُئِلَ عَنْهُ , وَلَا يَذْكُرهُ , يُرِيد بِهِ الْقَسَم ." !!

ان الطبرى ينسب لله الحماقة والسخف حيث جعله يقسم بشئ هيولى غير محدد " وَلَمْ يُخَصِّص مِنْ ذَلِكَ مُغِيرَة دُون مُغِيرَة , فَكُلّ مُغِيرَة صُبْحًا , فَدَاخِلَة فِيمَا أَقْسَمَ بِهِ" !!
فنسب لله عدم الدقة فى الالفاظ وعجزا لغويا فى التعبير عما يريد ان يبلغه للمؤمنيين , بينما عدم الدقة فى اختيار الالفاظ والعجز اللغوى فى التعبير ليسا فى الله وانما فى هذا النص القرآنى المبين!

ومن ناحية اخرى لنسأل :

ما الحكمة من ان يقسم الله بالخيل أو الابل التى تعدو؟ ثم بالخيل التى يخرج من حوافرها النار عند اصطكاكها بالصخر؟ ثم يقسم بالخيل التى تقوم بالاغارة فى الصباح ؟
أنكون مبالغين لو قلنا ان هذا الاله يقسم بامور تافهه؟



فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعًا

ما المعنى ؟

يقول الجلالين :

" فأثرن " هيجن " به " بمكان عدوهن أو بذلك الوقت " نقعا " غبارا بشدة حركتهن

ويقول ابن كثير : فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعًا يَعْنِي غُبَارًا فِي مَكَان مُعْتَرَك الْخُيُول

ويقول الطبرى : وَقَوْله { فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعًا } يَقُول تَعَالَى ذِكْره : فَرَفَعْنَ بِالْوَادِي غُبَارًا ; وَالنَّقْع : الْغُبَار , وَيُقَال : إِنَّهُ التُّرَاب

ويقول القرطبى : أَيْ غُبَارًا ; يَعْنِي الْخَيْل تُثِير الْغُبَار بِشِدَّةِ الْعَدْو فِي الْمَكَان الَّذِي أَغَارَتْ بِهِ

والخلاصة هى ان الخيل تثير التراب او الغبار

وهنا نجد مشكلتين

اولا :كلمة " به" تعود على من ؟
وان كانت تعود على شئ فلماذا لم يذكر هذا الشئ ؟

" به" تعود على :

المكان ؟

أم العدو؟

أم حوافر الخيل؟

بعضهم قال ان " به" تعود على موضع او مكان المعركة التى تدخلها الخيل فيكون معنى الاية :

ان الخيل أثارت بمكان المعركة ترابا
(ابن كثير : فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعًا يَعْنِي غُبَارًا فِي مَكَان مُعْتَرَك الْخُيُول ,

وكذلك الجلالين : فأثرن " هيجن " به " بمكان عدوهن أو بذلك الوقت)

وفريق آخر قال ان " به " تعود على العدو ويكون معنى الاية:

ان الخيل اثارت التراب على العدو
( القرطبى : وَقِيلَ : " فَأَثَرْنَ بِهِ " , أَيْ بِالْعَدْوِ " نَقْعًا " )

وفريق ثالث قال ان " به " تعود على حوافر الخيل فيكون معنى الاية :

ان الخيل اثارت بحوافيرها التراب
( الطبرى : قَالَ : ثنا اِبْن عُلَيَّة , قَالَ : ثنا أَبُو رَجَاء , قَالَ : سُئِلَ عِكْرِمَة , عَنْ قَوْله { فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعًا } قَالَ : أَثَارَتْ التُّرَاب بِحَوَافِرِهَا )

والغريب فى الامر ان الثلاثة اشياء التى قد تعود عليها كلمة " به" لا وجود لها فى نص الايات !!!
والمعروف فى علوم اللغة والبلاغة ان يعود الضمير لاسم سابق عليه جاء ذكره سابقا , فلم يأت فى الايات ذكر المكان ولا العدو ولا الحوافر !!
ولقد حاولوا تبرير ذلك المأخذ البلاغى

فيقول الطبرى :

. وَالْهَاء فِي قَوْله " بِهِ " كِنَايَة اِسْم الْمَوْضِع , وَكَنَّى عَنْهُ , وَلَمْ يَجْرِ لَهُ ذِكْر , لِأَنَّهُ مَعْلُوم أَنَّ الْغُبَار لَا يُثَار إِلَّا مِنْ مَوْضِع , فَاسْتَغْنَى بِفَهْمِ السَّامِعِينَ بِمَعْنَاهُ مِنْ ذِكْره

ويؤيد القرطبى نفس الفكرة فيقول :

وَالْكِنَايَة فِي " بِهِ " تَرْجِع إِلَى الْمَكَان أَوْ إِلَى الْمَوْضِع الَّذِي تَقَع فِيهِ الْإِغَارَة . وَإِذَا عُلِمَ الْمَعْنَى جَازَ أَنْ يُكَنَّى عَمَّا لَمْ يَجْرِ لَهُ ذِكْر بِالتَّصْرِيحِ

وهذه الحجج واهية ومردود عليها من اقوالهما نفسها
انهما يفترضان ان السامع لاية فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعًا سيفهم تلقائيا وبديهيا ان المقصود بالهاء المكان ولذلك لم يأت له ذكر !! وهذا باطل لانهما قدما فى تفسيريهما آراء لعلماء وصحابة وتابعين قالوا بان الهاء تعود الى العدو أو حوافر الخيل , ويلاحظ ان الذين اختلفوا فى ذلك كبار الصحابة والعلماء , فما بال السامعين للاية من البسطاء والجهلاء !!
ولنا ان نسأل : ان المذكور نصا و تصريحا مثل الايات السابقة اختلف فيه , فكيف يتفق السامعون على الهاء التى تعود على شئ لم يذكر؟

ثانيا : نَقْعًا

ما النقع ؟

معظم التفاسير قالت ان النقع هو التراب او الغبار ومع ذلك هناك من قال ان النقع هو رفع الصوت وهذا رأى القرطبى حيث يقول:

قُلْت : وَقَدْ يَكُون النَّقْع رَفْع الصَّوْت , وَمِنْهُ حَدِيث عُمَر حِين قِيلَ لَهُ : إِنَّ النِّسَاء قَدْ اِجْتَمَعْنَ يَبْكِينَ عَلَى خَالِد بْن الْوَلِيد ; فَقَالَ : وَمَا عَلَى نِسَاء بَنِي الْمُغِيرَة أَنْ يَسْفِكْنَ مِنْ دُمُوعهنَّ وَهُنَّ جُلُوس عَلَى أَبِي سُلَيْمَان , مَا لَمْ يَكُنْ نَقْع , وَلَا لَقْلَقَة . قَالَ أَبُو عُبَيْد : يَعْنِي بِالنَّقْعِ رَفْع الصَّوْت ; عَلَى هَذَا رَأَيْت قَوْل الْأَكْثَرِينَ مِنْ أَهْل الْعِلْم"

والخلاصة اتضح انهم غير متفقين على " به " ولا على " نقعا"


فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعًا

ما معنى الاية؟

يقول ابن كثير " أَيْ تَوَسَّطْنَ ذَلِكَ الْمَكَان كُلّهنَّ جَمْع"

ويقول الطبرى " وَقَوْله : { فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعًا } يَقُول تَعَالَى ذِكْره : فَوَسَطْنَ بِرُكْبَانِهِنَّ جَمْع الْقَوْم"

وينقل الطبرى رأى عكرمة : " سُئِلَ عِكْرِمَة , عَنْ قَوْله : { فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعًا } قَالَ : جَمْع الْكُفَّار"

وينقل رأى ابن عباس : " عَنْ اِبْن عَبَّاس : { فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعًا } قَالَ : هُوَ جَمْع الْقَوْم . "

وينقل راى مجاهد : ", عَنْ مُجَاهِد { فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعًا } قَالَ : جَمْع هَؤُلَاءِ وَهَؤُلَاءِ ."

وينقل رأى آخرين : " . وَقَالَ آخَرُونَ : بَلْ عُنِيَ بِذَلِكَ { فَوَسَطْنَ بِهِ } مُزْدَلِفَة . ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 29279- حَدَّثَنَا اِبْن حُمَيْد , قَالَ : ثنا جَرِير , عَنْ مُغِيرَة , عَنْ إِبْرَاهِيم , عَنْ عَبْد اللَّه { فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعًا } يَعْنِي : مُزْدَلِفَة ."

اما القرطبى فيقول :

" أَيْ فَوَسَطْنَ بِرُكْبَانِهِنَّ الْعَدُوّ ; أَيْ الْجَمْع الَّذِي أَغَارُوا عَلَيْهِمْ . وَقَالَ اِبْن مَسْعُود : " فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعًا " : يَعْنِي مُزْدَلِفَة ; وَسُمِّيَتْ جَمْعًا لِاجْتِمَاعِ النَّاس"

واضح ان غموض البناء اللغوى وفجاجته كان وراء تلك التفاسير المختلفة ولو كان النص واضحا ومبينا لما كان كل هذا التباين.

جاءت الاية وبها كلمة " جمعا " تلك الكلمة الغامضة , فقال بعضهم المقصود جمع الكفار , وآخرون قالوا جمع القوم , وآخرون قالوا جمع العدو , وآخرون قالوا جمع هؤلاء وهؤلاء , وآخرون قالوا مزدلفة !!
أما عن الهاء فى كلمة "به" فاعادها ابن كثير الى المكان الذى لم يذكر !
" أَيْ تَوَسَّطْنَ ذَلِكَ الْمَكَان كُلّهنَّ جَمْع"

والطبرى اعادها الى راكبى الخيل الذين لم يذكروا ايضا ! " فَوَسَطْنَ بِرُكْبَانِهِنَّ جَمْع الْقَوْم"

وهناك من المفسرين والصحابة من تجاهل وجود " به" وكأنها ليست موجودة وقدم تفسيره على هذا الاساس مثل عكرمة وابن عباس ومجاهد.

ملاحظة أخيرة على الايات الخمس الاولى من السورة:

يورد القرطبى هذه المقولة لابن العربى

" قَالَ اِبْن الْعَرَبِيّ : أَقْسَمَ اللَّه بِمُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : " يس . وَالْقُرْآن الْحَكِيم " [ يس : 1 - 2 ] , وَأَقْسَمَ بِحَيَاتِهِ فَقَالَ : " لَعَمْرك إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتهمْ يَعْمَهُونَ " [ الْحِجْر : 72 ] , وَأَقْسَمَ بِخَيْلِهِ وَصَهِيلهَا وَغُبَارهَا , وَقَدْح حَوَافِرهَا النَّار مِنْ الْحَجَر , فَقَالَ : " وَالْعَادِيَات ضَبْحًا " . .. الْآيَات الْخَمْس"

ولنا ان نتساءل:

ان الايات الخمس الاولى من سورة العاديات يعتبرها المسلمون قسم فيها يقسم الله بهذه الاشياء التى لا يتفقوا على معناها , ولو افترضنا انهم اتفقوا على ان الله كان يقسم بالخيل ويقسم بصهيله ويقسم بغباره ويقسم بحوافره التى تقدح نارا , فما الحكمة من القسم بكل هذه الامور ؟
ألم يكفى الاله ان يقسم بالخيل حتى انه لا يكتفى بذلك و يقسم بغباره وحوافره؟
وكل آيات القسم الخمسة السابقة تجعل القارئ او المستمع منتظرا ومتشوقا ان يعرف ذلك الشئ الذى جعل الاله يقسم بكل تلك الاقسام المتعددة , وانه ينتظر ان يسمع سرا عظيما لا يصدق .

وما علاقة المقسوم به والمقسوم عليه كما سنراه فى الاية التالية ؟

إِنَّ الْإِنْسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ

هذا هو السر العظيم الذى كلف الله القسم خمس مرات فى خمس آيات متتاليات !!

وفسرها الجلالين :" إن الإنسان " الكافر " لربه لكنود " لكفور يجحد نعمته تعالى "

وابن كثير "هَذَا هُوَ الْمُقْسَم عَلَيْهِ بِمَعْنَى أَنَّهُ بِنِعَمِ رَبّه لَكَفُور جَحُود "

والطبرى: { إِنَّ الْإِنْسَان لِرَبِّهِ لَكَنُود } يَقُول : إِنَّ الْإِنْسَان لَكَفُور لِنِعَمِ رَبّه "

والقرطبى " هَذَا جَوَاب الْقَسَم ; أَيْ طُبِعَ الْإِنْسَان عَلَى كُفْرَان النِّعْمَة "

أكرر ما علاقة القسم بالمقسوم عليه ؟

ان الله يقسم بالخيل وغباره وصهيله وحوافره ولماذا كل هذا؟ لاجل ان يقول ان الانسان جاحد !!!

كان يكفى ان يقسم بشئ واحد او لا يقسم مطلقا لكى يقول لنا

ان الانسان جاحد ,

وكنا سنوافقه ونقول صدقت !!

وَإِنَّهُ عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيد

من هو الشهيد فى هذه الاية ؟

قالوا قد يكون المقصود الله أو الانسان الكافر الجاحد !!

فاعل الجملة الله , او الكافر ... لا فرق !!

وقبل تعليقنا لنقرأ التفاسير

الجلالين " وإنه على ذلك " أي كنوده " لشهيد " يشهد على نفسه بصنعه

ابن كثير " قَالَ قَتَادَة وَسُفْيَان الثَّوْرِيّ وَإِنَّ اللَّه عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيد وَيَحْتَمِل أَنْ يَعُود الضَّمِير عَلَى الْإِنْسَان قَالَهُ مُحَمَّد بْن كَعْب الْقُرَظِيّ فَيَكُون تَقْدِيره وَإِنَّ الْإِنْسَان عَلَى كَوْنه كَنُودًا لَشَهِيد أَيْ بِلِسَانِ حَاله أَيْ ظَاهِر ذَلِكَ عَلَيْهِ فِي أَقْوَاله وَأَفْعَاله كَمَا قَالَ تَعَالَى " مَا كَانَ لِلْمُشْرِكِينَ أَنْ يَعْمُرُوا مَسَاجِدَ اللَّهِ شَاهِدِينَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ بِالْكُفْرِ " .

الطبرى " وَقَوْله : { وَإِنَّهُ عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيد } يَقُول تَعَالَى ذِكْره : إِنَّ اللَّه عَلَى كُنُوده رَبّه لَشَهِيد : يَعْنِي لَشَاهِد . وَبِنَحْوِ الَّذِي قُلْنَا فِي ذَلِكَ قَالَ أَهْل التَّأْوِيل . ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 29288- حَدَّثَنَا اِبْن حُمَيْد , قَالَ : ثنا مِهْرَان , عَنْ قَتَادَة { وَإِنَّهُ عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيد } قَالَ : يَقُول : إِنَّ اللَّه عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيد . 29289 - حَدَّثَنَا بِشْر , قَالَ : ثنا يَزِيد , قَالَ : ثنا سَعِيد , عَنْ قَتَادَة { وَإِنَّهُ عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيد } فِي بَعْض الْقِرَاءَات " إِنَّ اللَّه عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيد " . 29290 -حَدَّثَنَا اِبْن حُمَيْد , قَالَ : ثنا مِهْرَان , عَنْ سُفْيَان { وَإِنَّهُ عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيد } يَقُول : وَإِنَّ اللَّه عَلَيْهِ شَهِيد .

القرطبى " أَيْ وَإِنَّ اللَّه عَزَّ وَجَلَّ ثَنَاؤُهُ عَلَى ذَلِكَ مِنْ اِبْن آدَم لَشَهِيد . كَذَا رَوَى مَنْصُور عَنْ مُجَاهِد ; وَهُوَ قَوْل أَكْثَر الْمُفَسِّرِينَ , وَهُوَ قَوْل اِبْن عَبَّاس . وَقَالَ الْحَسَن وَقَتَادَة وَمُحَمَّد بْن كَعْب : " وَإِنَّهُ " أَيْ وَإِنَّ الْإِنْسَان لَشَاهِد عَلَى نَفْسه بِمَا يَصْنَع ; وَرُوِيَ عَنْ مُجَاهِد أَيْضًا .



الاية السابقة تقول إِنَّ الْإِنْسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ
ثم تأتى الاية التالية مباشرة معطوفة على السابقة بحرف الواو وتقول وَإِنَّهُ عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيد , والمفروض لغويا وبلاغيا ان كلمة وَإِنَّهُ الثانية تعود على نفس الشخص وهو الانسان الكنود , وما يثبت هذا أن الاية التى تلى الايتين تستمر فى العطف وتقول وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ لَشَدِيدٌ

وهنا يتفقون بلا خلاف ان المقصود هو الانسان , لكن لسبب أو آخر يفضل معظم المفسرين ان تكون معنى الاية : أنه ( الله) على ذلك لشهيد !!
واذا بحثنا عن السبب نجد اشارة قالها الطبرى تقول : " فِي بَعْض الْقِرَاءَات
" إِنَّ اللَّه عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيد " !!
فنجد معظم المفسريين لديهم حنين لما تحمله الذاكرة من نص الاية فى القراءات السابقة لنص مصحف عثمان , لكن فى تفسيرهم هذا يضحون بالبلاغة ويجعلون الايات مشوهة لغويا حيث نجد نفس الضمير ( الهاء) فى كلمة " انه"
يتأرجح فى رجوعه الى الله والانسان الكنود الكافر !!



وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ لَشَدِيدٌ

الجلالين : " وإنه لحب الخير " أي المال " لشديد " الحب له فيبخل به

الطبرى : وَقَوْله : { وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْر لَشَدِيد } يَقُول تَعَالَى ذِكْره : وَإِنَّ الْإِنْسَان لِحُبِّ الْمَال لَشَدِيد

القرطبى : أَيْ لَقَوِيّ فِي حُبّه لِلْمَالِ . وَقِيلَ : " لَشَدِيد " لَبَخِيل

. قَالَ اِبْن زَيْد : سَمَّى اللَّه الْمَال خَيْرًا ; وَعَسَى أَنْ يَكُون شَرًّا وَحَرَامًا ; وَلَكِنَّ النَّاس يَعُدُّونَهُ خَيْرًا , فَسَمَّاهُ اللَّه خَيْرًا لِذَلِكَ



جميع المفسريين اجمعوا على معنى الاية انها تقول ان الانسان الكنود يحب المال بشدة , والغريب فى الامر انهم فسروا الخير بالمال , مع ان المعنى البديهى الذى يتبادر للذهن ان الخير هو العمل الصالح والتقوى , ونسأل :
على أى اساس تكون كلمة الخير هنا مرادفة للمال وخاصة ان حب المال هنا مذموما لدلالته على البخل؟
حاول البعض ان يجد تبريرا لذلك فيروى القرطبى :

"قَالَ اِبْن زَيْد : سَمَّى اللَّه الْمَال خَيْرًا ; وَعَسَى أَنْ يَكُون شَرًّا وَحَرَامًا ; وَلَكِنَّ النَّاس يَعُدُّونَهُ خَيْرًا , فَسَمَّاهُ اللَّه خَيْرًا لِذَلِكَ"

ولكن نسأل:
الناس سموا المال خيرا وقد يكون ذلك المال شرا وحراما , فلماذا يوافق الله على خطأ الناس فى تسميتهم للمال الحرام خيرا؟ ألم يكن أولى ان يسمى الله فى كتابه الكريم الشئ باسمه الحقيقى بدلا ان يعوم على عوم الناس الكنودين ( الجاحدين والكافرين ) ؟
بدلا من ان يصحح مفاهيم الناس الخاطئة يوافقهم عليها !!




أَفَلَا يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ

وَحُصِّلَ مَا فِي الصُّدُورِ

إِنَّ رَبَّهُمْ بِهِمْ يَوْمَئِذٍ لَخَبِيرٌٌ



تفاجئنا الاية الاخيرة بضمير متصل يعود على الجمع فى كلمة رَبَّهُمْ و بِهِمْ
واذا اعدنا قرأة السورة من أولها لا نجد اى اشارة لاسم جمع يمكن ان يعود عليه هذا الضمير ولا يوجد اسم يمكن ان يعود اليه الضمير المتصل الا كلمة الانسان الذى هو لربه لكنود وهو نفسه الذى قيل له بصيغة المفرد أَفَلَا يَعْلَمُ!!

وطالما قال القران

إِنَّ الْإِنْسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ

وَإِنَّهُ عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيد
وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ لَشَدِيدٌ
أَفَلَا يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ

(وجميعها بصيغة المفرد)

ألم يكن اولى وأبلغ ان يقول:

إن ربه به يومئذ لخبير ؟

وفى نهاية دراستنا النقدية لسورة العاديات نسأل:

أين البلاغة اللغوية فى هذه الايات بينما تحتوى على ما يجافى مبادئ البلاغة وأدنى اساسيات الفكر المنطقى ؟

اين البيان (اللسان العربى المبين) فى الايات بينما معظم الكلمات غامضة ومختلف عليها ؟

واخيرا

من حق المسلم ان يعتبر سورة العاديات اعجازا بصرف النظر عن طلاسمها وغموضها اللغوى وعدم اتفاق علماء المسلمين فى معانيها

اما هذا الغموض وتلك الطلاسم اللغوية وعدم اتفاق العلماء على معانيها فلا نرى منه ما يراه الاخوة المسلمون
واختم هذه الدراسة بقصة قصيرة رمزية حاولت فيها ان ألخص وجهة نظر من يرى فى القرآن وسوره وآياته اعجازا , ووجهة نظر من لا يرى فيه هذه المزاعم :

اللوحة الفاشلة
قصة قصيرة قد تعبر عن قضية كبيرة


دعانى ثلاثة اصدقاء من عشاق فن الرسم السريالى لمشاهدة احدى ابداعات فنانهم الشهير , والحقيقة انى لا اميل لهذا الفن الذى يغرق من يعشقه فى الوهم والخيال فيجعله يتصور امورا لا وجود لها الا فى مخيلته

وقفت معهم امام أحدى لوحات فنانهم

ولقد أطلنا النظر فيها وأمعنا النظر فى كل كبيرة وصغيرة فيها
فى الوانها المتعددة وفى خطوطها المتداخلة وفى شئ هنا وشئ هناك , وفى رتوش لا يحكمها نظام او تخطيط.
وبعد طول تدقيق , وبعد اغراق فى كافة معالمها,
لم ينهى حالة الصمت والتفكير العميق الا صوت صديقنا ( س ) الذى قال :

هذه أعظم لوحة فنية وقعت عليها عيناى
انها معجزة بكل المقاييس .
انها تحوى سرا تعجز الكلمات عن التعبير عنه
لا اظن احدا من الفنانين - وما اكثرهم فى تاريخ البشرية - أتى بمثل هذا العمل الفنى الرائع , بل أستغرب كيف ان فناننا العظيم أبدع هذا العمل الذى لا مثيل له
انى لا اكاد اصدق ابدا انه اتى بها من وحى خياله , ولابد ان هناك قوة خفية كانت تحرك ريشته لتنقل لنا ما يعجز عنه جميع فنانى الارض ورساميها.

لقد شاهدت عشرات بل مئات اللوحات لمعظم الفنانين الاخرين اصحاب المدارس الفنية الاخرى , لكن جميع اعمالهم لا ترتقى ابدا لهذه اللوحة الفريدة من نوعها.
كان لكلامه وتعليقاته اثرا عظيما فى نفسى واندهشت كثيرا من تقييمه لهذه اللوحة التى لم أرى فيها ما يستوجب كل هذا المدح والاطراء ,
فقلت لنفسى :
ربما لم اصل لما توصل اليه لانى لم اعطها حقها من التمعن الكافى

لذلك اخذت انظر اليها من جديد واتمعن فى كافة عناصرها المادية والفنية من الوان وخطوط وظلال واشكال مستديرة واشكال بيضاوية وخطوط متقاطعة , وما يستتبع ذلك من تكوين صورة فى ذهنى لما اراد الفنان ان ينطقه بلغة الالوان والخطوط .

ولكن للاسف لم أرى باللوحة ما يراه صديقى ( س )فلم اجد اى استجابة تشدنى لها

فما اراه هو شكل هيولي غير محدد المعالم
لذلك طلبت من صديقى ان يترجم لى ما بهذه اللوحة من معانى او دلالات او شئ فهمه منها
فانتهرنى بشدة وقال :

أى سؤال سخيف هذا الذى تسألنى , انها واضحة وضوح الشمس يا أخى .
هل اصاب بصرك مكروه ؟
أم أنها غشاوة البصيرة ؟
قلت له :

التمس لى العذر وتكرم على بتوضيح هذا الجمال والابداع الذى يفشل بصرى وبصيرتى فى ادراكه .

فقال :

الا ترى كيف يصور فناننا بصورة لا يمكن لبشر الاتيان بمثلها : ظلم الانسان لاخيه الانسان
صعقت من تعليق صديقى , ومسحت عينيى واخذت انظر من جديد الى اللوحة , فانا لم ألحظ فى اللوحة اى شئ يفهم منه انها بها انسان او حتى حيوان او نبات .

ما اراه امامى مجموعة من الالوان السوداء التى يتناثر فوقها خطوط بيضاء متقاطعة , وعلى حافة اللوحة هناك بعض الاشكال الدائرية الحمراء , وفى منتصف اللوحة شيئ لا اقدر ان احدده بلون ازرق قاتم اقرب ما يكون شكله الى المثلث بالرغم من انه ليس مثلث !!
هذا كل ما استطعت ان افهمه من اللوحة
ولا ادرى كيف رأى فيها صديقى فكرة ظلم الانسان لاخيه الانسان .

وعندما لاحظ صديقى ( م ) تأملى الشديد للوحة

قال لصديقى ( س ):

يبدو انك لا تفهم الفن ولا التعبير الفنى طبقا للمدرسة السريالية

ان اللوحة تريد ان تصور رغبة الانسان فى معرفة المجهول
فكيف تقوّل فناننا العظيم ما لم يقصده بلوحته

وازدادت حيرتى اكثر فاكثر , فأصحاب الفن السريالى يختلفون فيما بينهم فى ما تقع عليه عيونهم , وكان على ان اعيد النظر فى اللوحة من جديد حتى ارى فيها رغبة الانسان فى معرفة المجهول

وللاسف فشلت للمرة الثانية فانى لم اجد شيئا من هذا ايضا

وكان الوحيد الذى لم يشارك برأيه حتى الان فى دلالات هذه اللوحة ومعانيها هو صديقنا ( ع )الذى لم يرفع عينه من اللوحة وان كان يسمع تعليقاتنا عليها
فطلبت منه ان يدلى بدلوه
وبعد تنهد عميق قال منفعلا :
ارى انكم تفتون بلا علم
هل درستم الفن السريالى حق دراسته حتى تتكلمون هكذا وكأنكم تعلمون سرائر فناننا العظيم
احدكم يزعم انه كان يقصد تصوير ظلم الانسان لاخيه الانسان
وآخر يزعم انه كان يقصد تصوير رغبة الانسان فى معرفة المجهول
بينما ما اراه فى اللوحة واضح وجلى , واتعجب كيف لم تروه
انه يريد ان يصور حياتنا فى العالم الاخر
ألم تروا كيف سيطر اللون الاسود على معظم مساحة اللوحة والتى يصور بها المصير التعس للبشرية ؟
ألم تروا الخطوط القليلة البيضاء والتى تعكس تصور فناننا عن امكانية النجاة بالرغم من سيادة السواد وجبروته وهيمنته على الكون.
وصمت لحظات وكأنه كان يراجع ما قاله متعجلا , وعاد يقول بهدوء :

ومع ذلك حتى اكون موضوعى فالحق الحق انه لا يعلم معنى ودلالة هذه اللوحة الا فناننا الذى ابدعها اول مرة , ومن عظمته انه ترك لنا المجال لاعمال عقولنا
وعلى اى حال رأيى قد يكون صوابا وكذلك قد يكون الصواب فى رأيكم .

وللمرة الثالثة عدت انظر لهذه اللوحة لاتبين ما اتحفنا به الصديق الاخير
وللاسف لم اجد امامى ما يدل على ذلك

فكل واحد منهم استنطق اللوحة لتقول ما يريده هو ان يقول

استبدت بى ثورة عارمة على هذه التناقضات واختلاف الاراء
فقلت لهم :
يا اصدقائى الا يمكن ان نتفق على شئ ؟
اننا جميعا ننظر لنفس اللوحة الواحدة
فلماذا لا نرى فيها نفس الشئ
ماذا كان يدور بخلد فناننا العظيم عندما انتقى هذه الالوان وخطت يده هذه الخطوط والظلال ؟
انى بدأت أشك انه هو نفسه لم يكن يدرى ما يريد بلوحته
انه كان يعتمد على غباء من اعتبروه فنانا عظيما
وترك لهم لوحته التى لم يتفق اثنان على معناها او مغزاها
تركها لهم بهذا الشكل الزئبقى الهيولى ليفهموا منها ما يريدوا ان يفهموا

قاطعنى صديقى ( س ) قائلا :

ربما اختلفنا فى تفسيرنا وتذوقنا للوحة , وربما فهم منها احدنا شيئا يخالف ما فهمه الاخر
ولكن ان اختلافنا فى تفسير اللوحة يدل ويبرهن على عظمتها وسموها الفنى البديع لاننا لو كنا جميعا راينا فيها نفس الشئ لكانت لوحة عادية مثلها مثل غيرها

لم اجد شيئا ارد به غير انى قلت لهم:

فى منطقكم اللوحة ليس مثلها اى لوحة بسبب ضبابيتها وغموضها
لكم ذلك طالما هذا يجعل لرؤيتكم معنى .
لكن اعذرونى فانا لا استطيع ان اشارككم الرأى فى عظمة هذه اللوحة وعظمة الفنان الذى ابدعها وذلك لسبب بسيط
وهو انه ان كان هناك عظمة فهى لكم انتم وليس للوحة ولا للفنان الذى رسمها لان كل واحد منكم انطق اللوحة بما تعمد الرسام تركه غامضا او ربما انطقها بما لم يخطر على بال الرسام نفسه .
لم يعجبهم قولى , فما كان على الا الانسحاب .

-----

مع احترامى الشديد للفن وللسريالية

---------
انتهت الدراسة
ولقد تلقيت ردود اسلامية دفاعية كثيرة وقمت بالرد عليها , ونظرا لاهمية الردود والتى تكمل موضوعنا رأيت ان اضمها للدراسة
وها هى اهم المناقشات التى دارت حولها

1 - تلقيت هذا النقد من استاذ مسلم وهنا اقدم ردودى عليه
يقول :
---------
إن هذه الطريقة في إثبات عدم وجود إعجاز في السورة ، كشخص جاء من أدغال إفريقيا لم يعرف علم الرياضيات في حياته فلما شاهد برج إيفل قال: ما هذا العمود السخيف، جدتي تستطيع صنع عمود أجمل منه.
فهل عجزت جدات قريش فطاحل العرب في البيان عما برعت به جدتكم المصون؟؟

--------
وردنا :
سامحك الله
ولا ادرى ما دخل جدتى - رحمها الله وادخلها فسيح جناته التى عرضها السموات والارض - ما دخلها بهذا النقاش

فالتمس العذر لغبائى العقلى واللغوى
فان غبائى لست مسئولا عنه لانه لم يتح الحظ السعيد لى ان اكون من مواليد 1400 سنة مضت فى زمن فطاحل العرب القرشيين , فيبدو ان هؤلاء كانوا سعداء الحظ لانهم هم الوحيدون فى كوكبنا التعيس الغارق فى الجهل الذين كان بامكانهم ان يقيموا هذا الاعجاز القرآنى البديع
وكم أشعر بالحزن والشفقة على نفسى وعلى جميع سكان شعوب الارض الذين لم يكتب لهم القدر ان يولدوا فى قريش فحرموا من نعمة اللسان العربى وتكلموا لغات اعجمية لا خير فيها , مما جعلهم غير قادرين على رؤية وتذوق الاعجاز القرآنى .
لكن اسمح لى ان تزيدنى بعلمك فى هذا السؤال الساذج :
كيف تجعل من قريش بفطاحلها وجهابذتها شاهد على اعجاز القرآن؟
من أين أتيت بهذا ؟
هل شهد فطاحل قريش بان ما كان يسمعوه من آيات تتلى عليهم اعجازا لا يقدروا أن يأتوا بمثله او ان يأتى بمثله إنس او جان ؟؟
ان القرآن نفسه اورد رأى القرشيين وفطاحلهم فى القرآن ولم اجد فيما ذكر القرآن اعترافا منهم بهذا الاعجاز المزعزم , بل على العكس كانوا يسخرون من آياته ويستهزئون بها
لن اتهمك بالجهل كما فعلت معى , فما اسهل الشتم والاهانة , وسألتمس لك العذر فربما لم تفكر فى معنى هذه الايات بسبب اثر التلاوة دون تدبر لما يتلى او يقرأ او يسمع من القرآن
اقرأ ماذا يقول القرآن عن رأى قريش وفطاحلها فى ما كان يسمعوه من آيات :

الانعام
وَمِنْهُمْ مَنْ يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي آَذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِنْ يَرَوْا كُلَّ آَيَةٍ لَا يُؤْمِنُوا بِهَا حَتَّى إِذَا جَاءُوكَ يُجَادِلُونَكَ يَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (25)

فطاحل قريش لم تجد فى الايات اعجازا كما تزعم , بل كما ينقل عنهم القرآن انهم كانوا يجادلون محمد ويتهمون القرآن بانه مجرد أساطير الاولين!!

الانفال
وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آَيَاتُنَا قَالُوا قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَاءُ لَقُلْنَا مِثْلَ هَذَا إِنْ هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (31)
فطاحل قريش سمعوا القرآن يتلى عليهم , ويسجل لهم القرآن انهم استخفوا بهذه الايات التى كانت من وجهة نظرهم اقوال عادية ولو ارادوا ان يأتوا بمثلها لكان هذا ميسورا عليهم والسبب من وجهة نظرهم هو انها مجرد اساطير , فما اسهل الاتيان بمثلها من وجهة نظرهم!!

النحل
وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ مَاذَا أَنْزَلَ رَبُّكُمْ قَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (24)
وهنا يوضح القرآن رأيهم فى الايات بدون تعليق منا

الفرقان
وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلَّا إِفْكٌ افْتَرَاهُ وَأَعَانَهُ عَلَيْهِ قَوْمٌ آَخَرُونَ فَقَدْ جَاءُوا ظُلْمًا وَزُورًا (4) وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ اكْتَتَبَهَا فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلًا (5) قُلْ أَنْزَلَهُ الَّذِي يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا (6)
وهنا نرى وجهة نظرهم فى القرآن , فهم لم يشهدوا باعجازه , على العكس وصفوا القرآن انه تلفيق ( إِفْكٌ افْتَرَاه ) اى من تأليفه , اى تأليف بشرى لا اعجاز فيه , بل تمادوا وقالوا ان محمد استعان بآخرين فى تأليفه الذى وصفوه باساطير الاولين التى اعتادوا على سماعها , فكان لسان حالهم :
ما الجديد يا محمد فى قرآنك فما تزعمه اعتدنا سماعه فى قصص وخرافات من سبقك

القلم
أَنْ كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ (14) إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آَيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (15)
وهنا يسجل القرآن رأى احد فطاحل قريش ( وهذا تعبيرك ) فى آيات القرآن عندما سمعها فكان رأيه ان هذه الايات ما هى الا اساطير
ولا داعى ان اقتبس من القرآن الايات المعروفة التى رأى فيها فطاحل قريش ان محمدا ساحر او مسحور او مجنون او كاهن , وبالتالى لم يقيموا شأنا للقرآن الذى فى نظرهم أسخف من ان يقيموه سواء فى قصصه او خرافاته او لغته او سجعه او بلاغته فهو مجرد كتاب اساطير من تأليف احد المختلين عقليا او المسحورين البلهاء المهووسيين , واكرر : هذا رأيهم كما سجله القرآن خشية ان تتهمنى ان هذا رأيى

فيا صديقى اين سندكم الذى تستندون عليه دائما عندما نقول لكم ان القرآن نص مثل اى نص آخر , قتزعمون بردكم علينا ان جهابذة قريش اعترفوا بعجزهم امام اعجاز القرآن البلاغى والبيانى , بينما القرآن نفسه الذى تؤمنون به يقول عكس ذلك ؟
انتظر من سيادكتم توضيح غبائى وجهلى فى هذه النقطة

تقول
-------------------------
يجب أن تدخل البيوت من أبوابها.. فاعتمادك على تفسير الطبري ( أشهر كتب التفسير بالمأثور ) والقرطبي ( أشهر كتب أحكام القرآن ) للبحث في الإعجاز البياني لهو أكبر دليل على جهلكم بأبسط قواعد التفسير وهي البحث عن كل نوع من التفسير في مظانه..
-----------------------

اقول
اكرر اسفى على عدم مراعاة الاصول والاعراف الكريمة بعدم دخولى البيوت من ابوابها , بالرغم من انى لا ادخل البيوت ابدا الا من ابوابها , لكن قد تكون على حق , فهل اعرف نفسى اكثر من سيادتكم ؟

واشكرك على توضيح جهلى الذى لا يغتفر
حيث اوضحت لى - جزاك الله كل خير وجعل هذا فى ميزان حسناتك - انى لا افهم ابسط قواعد التفسير عندما لجأت لتفسيرات شيخ المفسرين الطبرى الذى يفسر بالمأثور والقرطبى الذى يعتبر تفسيره ( أشهر كتب أحكام القرآن )
وخطأى وجهلى هو انى لجأت لهما للبحث فى الاعجاز البيانى
فالتمس العذر لانى لم اكن اعرف ان الطبرى والقرطبى بمكانتهما العظيمة عند معظم المسلمين لا يرتقيان لمستوى ادراك الاعجاز القرآنى عند سيادتكم
لكن ينتابنى هاجس من ابليس ( عليه لعنة الله ) يوسوس لى :

" اذا كان الطبرى والقرطبى لا يمكن الركون عليهما فى ادراك الاعجاز البيانى وفى فهم وتفسير آيات القرآن , فمن سيوضح لك سر هذا الاعجاز ؟ "

وامام هذا الايعاز الشيطانى استغفر الله ان يقينى من تشكيكات وايعازات ابليس , ويثبتنى على ما تكرمت ووضحت لى

تقول:

----------------
إذا أردتم البحث في الإعجاز بالنظم فعليكم بالاطلاع على التفاسير التي عنيت بذلك كتفسير التحرير والتنوير لابن عاشور، ونظم الدرر للبقاعي، وما كتبه د. صلاح الخالدي، ود. فضل حسن عباس، ومؤلفات وما يزال بتحفنا به الدكتور فاضل السامرائي على فضائية الشارقة أسبوعيا .. وغيرهم.
-------------------

شكرا على التوضيح , لكن اعذرنى ان الاولوية عندى كانت لفهم معنى الايات , لمعرفة ماذا تقول اولا , ثم بعد ان افهمها لا مانع عندى ان ابحث عن اعجاز النظم
فلن أقدر ان اتذوق بديع الاعجاز بالنظم قبل ان افهم اولا المعنى والا فانا مثل من يريد ان يكتب الشعر دون ان يتعلم الابجدية
فلذلك عندما لجأت للتفاسير كان هدفى ان افهم اولا معنى الايات
اردت ان افهم ماذا تعنى

وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا

فكيف اتذوق بلاغتها وابداعها واعجازها دون ان اقف على معناها
أم تريدنى ان افعل مثل ما تفعلون عندما تسمعوا آية تتلى فتتمتمون :
الله الله الله
حتى لو كنتم لا تقفون على معناها

على اى حال

اشعر بالحزن الشديد ان ضاع على شيخ المفسرين الطبرى والقرطبى فرصة الاطلاع على هذه المراجع العظيمة التى كشفت عجائب الاعجاز القرآنى , وليتهما عاشا فى زمننا هذا ليتعلموا من ما كتبه د صلاح الخالدى و د. فضل حسن عباس والدكتور فاضل السمرائى على فضائية الشارقة !!!

تقول
----------------

إن اختلاف المفسرين في تفسير بعض كلمات القرآن ليس دليل عجز بل دليل إعجاز .. فلو كان لكل آية معنى محددا لا يجوز تجاوزه لانتفى دور العقل في البحث والاستنباط ولوجب أن يتحول المسلم إلى رجل آلي لا يتدبر النصوص بل وجب عليه تطبيقها دون التفكر في معانيها..
----------------------

قد اوافقك ان اختلاف المفسرين فى تفسير بعض كلمات القرآن ليس دليل عجز , لكن لا يعنى هذا بالضرورة ان يكون اعجازا

ان قولك هذا اجحاف بالمنطق والعقل
ولو طبقت طريقة تفكيرك فاعتقد انك لن توافقنى عندما اقول :

بما ان المفسريين واللاهوتيين المسيحيين اختلفوا فى معنى كلمات قالها المسيح فهذا ليس دليل عجز بل دليل اعجاز !!

بما ان العلماء اختلفوا فى تعريف محدد لكلمة " ثقافة " و كلمة " ديموقراطية " حيث حددوا لها معانى متابينة , فهذا ليس دليل عجز بل دليل اعجاز !!
هل توافق على مثل هذا المنطق ؟

واتعجب كثيرا من تبريرك لان يكون العقل سبب للبلبلة بدلا من ان يكون سببا للتيقن من المعنى
فما الجرم ان تكون للاية معنى واضح مبين يفهمها من يسمعها طالما هى رسالة الله للبشر والا انت تعتقد ان الله يتعمد الا تفهم آياته !!
فعندما يقسم قائلا :

وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا

ما الحكمة ان يختلف علماء اللغة وشيوخ المفسرين , ناهيك عن البسطاء , فى معنى الكلمات , وفى معنى الشئ الذى يقسم الله به ؟؟
بمن أقسم الله او بماذا اقسم ؟
هل أقسم بالخيل ؟
هل أقسم بالابل ؟
فهل هذا التشتيت وتلك البلبلة تدل على حكمة عقلية والا تحول المسلم
" إلى رجل آلي " على حسب تعبيرك ؟
2 - اتهمنى نفس الاستاذ المسلم بالجهل باللغة العربية وقدم بعض ما اعتقد انه اخطاء لنا فى الهجاء
فقال :
------
إن كنت لا تعرف الكتابة باللغة العربية وتكتب كلمة ( ورائه ) هل تريد محاكمة بلاغة القرآن

حلوة ( نتسائل ) يا من تنتقد عروبة القرآن .

( عندياتنا ) أروع كلمة في كل ما كتبت .. انظر إلى البلاغة.

سؤال يا ناقد القرآن الكبير... ما الحكمة من همزة ( علمائهم ) ؟؟؟!!!!
-------
وكان ردنا :

تتهمنى بانى لا اعرف الكتابة بالعربية عندما كتبت ( ورائه )
ولا ادرى ما الخطأ فى كتابتها هكذا !!
هل لانى وضعت الهمزة على نبرة ؟
فما الخطأ فى ذلك يا منبع العلم والحكمة ؟
هل قرأت القرآن وتتبعت كيف رسمت هذه الكلمة فى مصحف عثمان الذى تتعبدون به ؟

ارجع لمصحفك الذى بين يديك وانظر كيف رسمت هذه الكلمة :
حيث تجد ان الهمزة كتبت تحت النبرة
وارجع لهذه الاية فى اى كتاب يكتب بالرسم الاملائى الحديث مثل كتب المفسرين او كتب الدين المقررة او اى أشارة لهذه الكلمة فستجد الكلمة كما رسمناها وكتبناها فى دراستنا

مِنْ وَرَائِهِ جَهَنَّمُ وَيُسْقَى مِنْ مَاءٍ صَدِيدٍ (16) يَتَجَرَّعُهُ وَلَا يَكَادُ يُسِيغُهُ وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ مِنْ كُلِّ مَكَانٍ وَمَا هُوَ بِمَيِّتٍ وَمِنْ وَرَائِهِ عَذَابٌ غَلِيظٌ (17)
سورة ابراهم

فلا داعى للحذلقة , ولن اتهمك بالجهل كما تفعل معى , يكفى ان التمس لك العذر فى انك تجادل بغير علم فى امر لا تعرفه

ألم يلفت انتباهك انى كتبت ( ابراهم ) بغير ياء
ارجو الا تتسرع وتتهمنى بانى لا اعرف هجائها عندما اسقطت الياء
هل تعلم لماذا ؟
اعتقدان شخص بمثل ثقافتك السمعية سيتهور وسيقول كتابتها بغير الياء خطأ
فان فعلت ذلك فعليك الاعتراف بأن مصحفك أخطأ خمسة عشر مرة عندما رسمها بدون ياء بينما رسمها بالياء فى اربعة وخمسين مرة من 69 مرة ورد فيها اسم ابراهيم
وحتى نسهل عليك جهد البحث الذى لا يبدو انك غير مستعد لبذله , اهديك شواهد الايات للاطلاع عليها والتأكد قبل اتهامنا بالجهل
إبراهم 15 مرة وجميعها فى سورة البقرة

البقرة 124 و125 و126 و127 و130 و 132 133 و135 و136 و140 و258 و260

إبراهيم 54 مرة فى باقى السور مثل:

آل عمران 33 و65 و67 و68 و84 و95 و97 والنساء 54 و125 و163 والانعام 74 و75 ... الخ

وسؤال اطرحه عليك لتفكر فيه ان كنت من هواة التفكير , وهذا ظن وان بعض الظن اثم :

ما السر وراء كتابتها ورسمها بدون ياء فى سورة البقرة فقط , بينما فى باقى السور كتبت بالياء ؟
ما دلالة هذا ؟
وما هو الاستنتاج المنطقى الذى يمكن ان نصل اليه من مقدمات هذه القضية ؟

اذا لم تجد اجابة , فلن ابخل عليك وسأقول لك ماذا يعنى هذا اذا لم يمنعك كبرياءك من سؤالى !!

أما عن ( نتسائل ) و ( علمائهم ) واتهامنا بالجهل لاننا رسمنا الهمزة على نبرة
فهون عليك يا أخى
قد يكون من الأفضل والأصح كتابة الهمزة على السطر هكذا ( نتساءل )
لكن لا تعتب علينا ولا تؤاخذنا , فلم يلتزم المصحف الذى بين يديك أى قاعدة او منهج فى رسم الكلمات , فتجد نفس الكلمة تكتب وترسم بصورة فى آية وبصورة أخرى فى آية أخرى
وعلى سبيل المثال :

قرآن
جاءت 70 مرة بالمصحف

رسمت فى جميع المصحف هكذا قرءان الا فى الزخرف 3 فرسمت بدون الف بعد الهمزة هكذا قرءن

" انا جعلناه قرءنا عربيا لعلكم تعقلون" الزخرف 3

اما جميع الايات الاخرى فرسمته بالالف بعد الهمزة , وها هى بعض الامثلة:

" قرءانا عربيا غير ذى عوج لعلهم يتقون " الزمر 28

"كتاب فصلت آياته قرءانا عربيا لقوم يعملون " فصلت 3

" انا سمعنا قرءانا عجبا " الجن 1

" فاقرءوا ما تيسر من القرءان" المزمل 20

" ان الذى فرض عليك القرءان " القصص 85


شئ
ورسموا كلمة " ولا تقولن لشائ " بالكهف 23 بزيادة الف بعد الشين. ورسمت( لشئ ) بدون الف كما جاءت فى 278 آية مثل :

" ان الله على كل شئ قدير" البقرة 20

" واتقوا يوما لا تجزى نفس عن نفس شيئا " البقرة 48


الأيكة
ورسموا كلمة " أصحب لئيكة " بالشعراء 76 وسورة ص 13 بحذف الالف بخلاف ما يماثلها بسورة ق 14 والحجر 78 فانها هكذا " أصحب الأيكة "

دعاء
رسمت دعاء و دعؤا بالرغم من انها جاءت فى آيتين طبق الاصل !!

" وما دعؤا الكافرين الا فى ضلال " غافر 50 ،

" وما دعاء الكافرين الا فى ضلال " بالرعد 14

نشاء
رسمت نَشؤُا بوضع الهمزة على واو فألف بعدها فى هود 87
" او نفعل فى اموالنا ما نشؤا "

بخلاف ما يماثلها بالحج 5 فانها رسمت نشاء
" ونقر فى الارحام ما نشاء "

" نرفع درجات من نشاء " الانعام 83

وبنفس الرسم فى الانعام 138 و الاعراف 100 و الواقعة 65 و70 ..الخ

الضعفاء

ورسموا كلمة " الضعفؤا " بوضع الهمزة على واو فألف بعدها وذلك بسورة غافر 47 فقط بخلافها في غيرها فانها كتبت هكذا ( الضعفاء ) كما فى ابراهيم 21,

" فيقول الضعفؤا للذين استكبروا انا كنا لكم تبعا " غافر 47

" فقال الضعفاء للذين استكبروا انا كنا لكم تبعا " ابراهيم 21

" ليس على الضعفاء ..." التوبة 91

شعائر
جاءت هذه الكلمة اربع مرات بالقرآن

رسموها فى ثلاث آيات بدون ألف بعد العين هكذا شعئر , بخلاف شعائر بالبقرة 158 فانها بالالف.

" ان الصفا والمروة من شعائر الله " البقرة 158

" يأيها الذين آمنوا لا تحلوا شعئر الله ولا الشهر الحرام " المائدة 2

" ذلك ومن يعظم شعئر الله فانها من تقوى القلوب " الحج 32

" والبدن جعلناها لكم من شعئر الله " الحج 36

هذه بعض - وليس كل - مشاكل الهمزة فقط

ولا داعى لايراد مئات الامثلة من القرآن فى مسألة الهمزة وغيرها من الحروف حتى لا نبعد عن موضوعنا الاساسى
وان طلبت منى , او طلب منى احد المهتمين بهذه القضية , قائمة شاملة بمشاكل رسم الكلمات فى المصف فلن ابخل عليك او عليه

فلا تغتر وتكابر انك وجدت خطأ لنا فى رسم الكلمات - وانا لا ازعم انى لا أخطأ - فان ما اعتبرته خطأ لى , فأولى بك ان كنت تحترم عقلك وانت كنت لا تكيل بميكيالين ان تنسبه للمصحف لانه لم يلتزم بصورة قياسية للكلمة الواحدة وانما كان محررى المصحف غير مقيدين فى كتابة ورسم الكلمات باى صورة واى رسم اعتقدوه ناقلا للكلمة المتلوة

الكاتب: سواح

المصدر: شبكة اللادينيين العرب

====================
مواضيع ذات علاقة:
فهرس مقالات شبكة اللادينيين العرب في المدونة

4 تعليق(ات):

إظهار/إخفاء التعليق(ات)

إرسال تعليق

ملاحظة: المواضيع المنشورة لا تمثل بالضرورة رأي ناشرها