محرك البحث اللاديني المواقع و المدونات
تصنيفات مواضيع "مع اللادينيين و الملحدين العرب"    (تحديث: تحميل كافة المقالات PDF جزء1  جزء2)
الإسلام   المسيحية   اليهودية   لادينية عامة   علمية   الإلحاد   فيديوات   استفتاءات   المزيد..
اصول الاسلام  تأريخ القرآن ولغته  (أخطاء علمية / ردود على مزاعم الإعجاز في القرآن والسنة)  لاعقلانية الإسلام  العدالة والأخلاق  المزيد..

14‏/10‏/2011

من تناقضات القرآن وسرقاته الأدبية

أولا: من تناقضات القرآن
قل لا أسالكم عليه أجرا إلاّ المودّة في القربى. (ها هنا لا يسأل أجرا)
يا ايها الذين امنوا اذا ناجيتم الرسول فقدموا بين يدي نجواكم صدقة ذلك خير لكم واطهر فان لم تجدوا فان الله غفور رحيم (ها هنا يسأل أجرا)
---------
خطأ في الحساب:
رجل توفّي و ترك خلفه 4 بنات و والدين و زوجة، فكيف يتمّ تقسيم الميراث؟
ها هي الآيات، وسأسهّلها لك بالأحمر:

إبراهيم والأصنام والنار- اسطورة يهودية

هذا الموضوع يوضح اقتباس القرآن قصة إبراهيم مع الأصنام ونجاته من النار بعد إلقائه فيها، وأنها قصة اسطورية يهودية


الكاتب: نور العلوي ، المصدر: الحوار المتمدن
قصة إبراهيم والأصنام دليل على تأثر محمد بالأساطير اليهودية ... قصة إبراهيم أتت مبعثرة في سور قرآنية عدة، نرتبها كالآتي :

فلا أقسم بالخنس، الجوار الكنس

إدعاءات الإعجاز العلمي في القرآن هي من أكبر عمليات النصب والكذب والتلفيق في العالم العربي. واكتشاف زورها وكشفه كان من أهم مراحل إدراكي أن الإسلام والقرآن ليسا إلا مجموعة من الأساطير والأكاذيب. فمن أهم ما ساعدني تجار الإعجاز على إدراكه هو أنه لا يُعقل أن يجهل الله (العليم والحكيم والقدير) بخلقه! ويترتب على هذا أنه لا يمكن لدين أن يكون صحيحاً إلا إذا خلا خلواً تاماً من الأخطاء العلمية. ويترتب على هذا أن جميع الأديان ما هي إلا أوهام أو أضغاث أحلام, فـ “جميع الأديان تحمل آثار ناتجة عن واقع نشأتها خلال فترة عدم النضج الفكري عند الجنس البشري” كما قال فريدريك نيتشه.

03‏/10‏/2011

حقائق وتأملات في نحل العسل وعسل النحل

يطلب منا القرآن أن نتدبر في آياته لنرى إذا كان فيها اختلافا كثيرا وإن كان هذا إقرارا منه بأن هناك اختلافات ولكن ليست كثيرة ولكن لا يهم هذا الأمر في هذا السياق. وكما سترون في الآيات المتعلقة بنحل العسل وعسل النحل يقول إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون. وأنا لن أفعل غير أن أتفكر وأتدبر في هذه الآيات للتعرف بكل حيادية إذا ما كانت هذه الآيات من عند إله عليم خبير أم من قول بشر محدود المعرفة وللقارئ الحكم بنفسه على تأملاتي وما إذا كنت محايدا أم أفتري على الله.

18‏/09‏/2011

النفخ فى الطعام وتهافت المسلمين على الاعجاز العلمي

حول مزاعم الإعجاز في أحاديث "النهي عن التنفس في الإناء" وأحاديث "الشرب ثلاثا"، وكذلك أحاديث "النهي عن الشرب قائما"، تجدون توضيح تناقض الأحاديث في كل هذه الامور في موضوع أحاديث عن التنفس في الإناء ثلاثا و الشرب واقفا، إعجاز أم تناقضات؟!.
وفي هذا الموضوع رد على زعم الإعجاز في النهي عن النفخ في الطعام..
الكاتب: سيد سعيد المنشاوي
المصدر: الحوار المتمدن
نشرت جريدة الأهرام العريقة في صفحتها الالكترونية في يوم 16 من سبتمبر عام 2011 مقالا بعنوان (نصيحة‏:‏ لاتنفخ في الطعام الساخن لتبريده).. http://www.ahram.org.eg/Medicine-Science/News/101219.aspx
ونص المقال كما يلي:
(((( نصيحة‏:‏ لاتنفخ في الطعام الساخن لتبريده
كتب: أشرف أمين

02‏/09‏/2011

الجبال ووهم الأوتاد المانعة لميد الأرض

الكاتبة: نهى سيلين الزبرقان
المصدر: الحوار المتمدن
كلما تكلمت مع مسلم عن الاعجاز يخرج لك حكاية الجبال والاوتاد ، ويقولون أن هناك آيات تكلمت عن الجبال و فيها إعجاز علمي أثبته العلم في عصرنا الحالي. لكن اليوم سأبين لكم المغالطات التي يستعملها زغلول وأمثاله، وسآخذكم معي في رحلة على أسس علمية:

02‏/08‏/2011

أكاذيب - الجلد يتكلم، والغرض من حجاب المرأة

مقدمة (من كتابة أثير العاني)

عرضنا في الموضوع السابق تفنيد زعم السيد المهندس عبد الدائم الكحيل أن النمل يتكلم وأن في ذلك إعجازا، وكنا قد ذكرنا الرد في مواضيع سابقة عن مزاعم مقاربة له، كالرد على اكذوبة صوت الطارق وكذلك الرد عليه في موضوع طبقات الأرض السبعة - إعجاز أم اسطورة.
وهذا الموضوع للرد على اكذوبة كلام الجلد، والذي يتحدث عنه بعض الإعجازيين منهم السيد عبد الدائم ضمن موضوع "الجلد يتكلم... سبحان الله!".
لن يتم الرد على الأجزاء الخارجة عن الموضوع والتي تخلو تماما من المصادر، لكن في الجزء "معجزة الجلد!" يـُذكـَر أن نسبة سرطان الجلد لدى النساء أكبر من الرجال عند التعرض للشمس لفترات طويلة وأن ذلك ربما يكون سبب فرض الحجاب في الإسلام!. ولم أشأ ترك هذه الاكذوبة الأخيرة دون رد رغم أنها خارجة عن الموضوع ودون مصدر فارتأيت أن أرد عليها أدناه ضمن هذه المقدمة.

01‏/08‏/2011

النمل يتكلم في أساطير الأولين

مقدمة (من كتابة أثير العاني)

أن يؤمن أناس لم تسمح لهم الفرص بالحصول على مستوى تعليمي جيد بإعجازات في كتب دينية قديمة هو أمر قد لا يبعث على الدهشة، لكن أن يقود مسيرة تغييب العقول أناس متعلمون (على الأقل في مجال تخصصهم) ويدّعوا إعجازات في نصوص يوجد مثلها في الحكايات والأساطير القديمة في مقالات مثل "النمل يتكلم... بالصور والفيديو" الذي نتكلم عنه في هذا الموضوع وهو للسيد المهندس عبد الدائم الكحيل هو أمر يبعث على الحيرة والتساؤل عن دوافع هؤلاء في المساهمة في تغييب الوعي وزيادة انحطاط المستوى الفكري الذي تعاني منه مجتمعاتنا..

31‏/07‏/2011

سماع البهائم لعذاب القبر، إعجاز أم خرافة؟!

ملخص الزعم الإعجازي:
"عن عائشة رضي الله عنها؛ قالت: دخلت على عجوزان من عجز يهود المدينة. فقالتا: إن أهل القبور يعذبون في قبورهم. قالت: فكذبتهما. ولم أنعم أن أصدقهما. فخرجتا. ودخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت له: يا رسول الله! إن عجوزين من عجز يهود المدينة دخلتا على. فزعمتا أن أهل القبور يعذبون في قبورهم. فقال "صدقتا. إنهم يعذبون عذابا تسمعه البهائم". قالت: فما رأيته، بعد، في صلاة، إلا يتعوذ من عذاب القبر.
رواه مسلم
ملاحظة: المواضيع المنشورة لا تمثل بالضرورة رأي ناشرها