محرك البحث اللاديني المواقع و المدونات
تصنيفات مواضيع "مع اللادينيين و الملحدين العرب"    (تحديث: تحميل كافة المقالات PDF جزء1  جزء2)
الإسلام   المسيحية   اليهودية   لادينية عامة   علمية   الإلحاد   فيديوات   استفتاءات   المزيد..
اصول الاسلام  تأريخ القرآن ولغته  (أخطاء علمية / ردود على مزاعم الإعجاز في القرآن والسنة)  لاعقلانية الإسلام  العدالة والأخلاق  المزيد..

28‏/03‏/2011

الرد على دعاة إعجاز القرآن في الأجنة

مم خلقنا ؟
من لا شيء طبعا :                   
أولا يذكر الإنسان أنا خلقناه من قبل ولم يك شيئا (الاية 67، سورة مريم)
عفوا، لم نخلق من لا شيء :
أم خلقوا من غير شيء أم هم الخالقون؟! (الاية 35، سورة الطور)


هل معرفة كون  الجنين ينشأ في أطوار مسألة بديهية أم بحاجة إلى إلهام رباني؟
هل كانت العصور الأولى تعرف هذه الحقيقة أم هي سبق علمي قرآني؟


1-الطبيب الإغريقي أبو قراط: قسم نشوء الجنين في كتاباته الى اربعة أطوار
أ-  النطفة geniture: تنتج من كل الجسم لكلا الابوين.( Section 8, صفحة 132).
ب-  تجلط دم الام: البذرة(الجنين)  تحتوي في غلاف، ثم تنمو بسبب نزول دم الام الى الرحم، عندما تحبل المرأة ينقطع الطمث.(Section 14, صفحة 326).
ج -  اللحم: مع تجلط دم الأم ، يبدأ اللحم بالتشكل مع السرة (Section 14 , صفحة 326).
د- العظام: تنمو العظام بصلابة، ثم تنشر أفرعها كالشجرة..(Section 17 , صفحة 328)

2-الطبيب الاغريقي أرسطو: قسم نشوء الجنين في كتابه  On the Generation of Animals الى عدة مراحل:
في فصل النطفة ودم الحيض، 728A, يقول ما تساهمه الأنثى  مع مني الذكر، هو أن تكون مادة يعمل عليها المني، (بمعنى أن المني يساعد في تجلط دم الحيض)..وفي 654 B يقول الطبيعة تتكون من أنقى مادة اللحم ومن بقايا عظام، وبالنهاية تلتف حول العظام وتلتصق بهم بروابط ليفية، وتنمو الأجزاء اللحمية.


3-الطبيب الهندي  Charaka: يسمي إفراز الرجل بالمني وإفراز المرأة بالدم.

4-الطبيب الاغريقي جالن: سبق القران ب 450 سنة ، يقسم نشوء الجنين الى أطوار :

أ‌- المني المختلط geniture:  المادة التي ينشأ منها الجنين ليست فقط دم الحيض، (كما قال أرسطو)، بل دم الحيض إضافة  لكلا المنيين.( في كتابه De Semine ,صفحة 50).
ب‌- تملأ بالدم ، والقلب والدماغ والكبد لكنها لاتزال غير مشكلة (unshaped) .
 ج- المرحلة الثالثة قد جاءت وهنا الطبيعة ستجعل اللحم ينمو فوق وحول العظام.
 د- المرحلة النهائية ، وهنا تكون الاطراف  جميعها قد تمايزت..(جالن  op.cit92 -95)..


لذا وفقا لجالن فالمراحل هي:
المنيين المختلطين ، بالاضافة لدم الحيض، ثم لحم غير مشكل، ثم عظام ، ثم ينمو اللحم حول العظام.
    نطفة أمشاج,    علقة،    مضغة غير مخلقة،    عظام،   إكساء العظام بالعضلات.
ترجمت كتب الاغريق، وقد  درس الحارث بن قلادة في مدرسة فارسية  للطب أخذت علومها عن الاغريق.
 أما بعد الاسلام  فقد كتب العرب مقالات عن علوم الاغريق:

إبن القيم يرحب بتطابق القرآن مع أطباء الإغريق
http://www.khayma.com/islambook/mo17e3.html

هذه الروابط الاسلامية  لكتاب تحفة المودود في احكام المولود (صفحة 254 – 291)، كتبه إمام الإسلام ابن قيم جوزية، ويرحب فيه  بتطابق علم  القران مع علوم الإغريق دليلا على صدق القرآن.
يقول الإمام بأنه قرأ في كتاب أبوقراط للأجنة ما يلي:

1-فسقط منها المني بوجبة شبيها بالبيضة غير مطبوخة قد قشر عنها القشر الخارج وبقيت رطوبتها في جوف الغشاء...(نطفة)

2-وإنه يغتذي من الدم الذي يجتمع من المرأة وينزل إلى الرحم، جميع ما ينزل من الدم من البدن كله يجتمع حول الجنين على الحجاب الأعلى...(علقة)

3- ثم قال(أبو قراط)  وعلى غير بعيد من ذلك إذا خلق للجنين لحم وجسد تكون الحجب وإذا كبر كبرت الحجب أيضا..(مضغة)

4-قال بقراط إن العظام تصلب من الحرارة...(عظام)


ثم يقول الإمام :

وقال(ابوقراط)  إن الحجب منها ما يخلق أولا ومنها ما يخلق من بعد الشهر الثاني ومنها ما يخلق في الشهر الثالث 
ولهذا يقول تعالى يخلقكم في بطون أمهاتكم خلقا من بعد خلق في ظلمات ثلاث الزمر 6 ، فذكر سبحانه ظلمات الحجب التي على الجنين.!!!!!!!!!!


ثم يقول الإمام بان أحاديث النبي تطابق ما قاله ابوقراط.:

وقال(أبو قراط)  في المقالة الثانية من كتابه هذا ثم يتركب الجنين ويتم الذكر الى يوما والانثى إلى اثنين وأربعين يوما وربما زاد على هذه الأيام قليلا وربما نقص قليلا قلت في هذا الفصل حديثان صحيحان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم نذكرهما ونذكر تصديق أحدهما للآخر ثم نتعقب كلام بقراط ونبين ما فيه الجزري الله وقوته وتوفيقه وتعليمه


في عام 1983، وضع باسم مسلم ، مدير دراسات الشرق الاوسط في جامعة كامبرج، في كتابه (Sex and Society in Islam)  في صفحة 54 ، خلاصة بحث قام به، مفاده أن نصوص القرآن تتفق تماما مع ما جاء به الاغريقي جالن، ولاشك بأن القروسطيين رحبوا بهذا التشابه بين قرانهم وبين علوم الطب آنذاك.

 كيث مور والقرآن
كيث مور الاستاذ في علم التشريح  بجامعة تورتنو – كندا ، المؤلف لكتاب  (The Developing Human)  الطبعة الاولى عام 1973 ثم الثانية  1977 ثم الثالثة في 1982...
عمل في أوائل الثمانينات في جامعة الملك عبد العزيز في جدة ، حيث الشيخ عبد المجيد الزنداني (الملهم الروحي والصديق الاقرب  لاسامة بن لادن منذ السبعينيات)...
طرحت  نصوص القرآن على مور وطلب منه أن ينظم تفسيرا لها بشكل ينطبق مع العلم الحديث، فوافق وقالها في أحد المؤتمرات:
It has been a great pleasure for me to help clarify statements in the Qur'ân about human development..

هل كانت قناعة مور الشخصية فعلا ، ما وضع من تفسيرات ، أم أنه أراد التسويق عبر البحار؟

لقد وافق مورعلى أن يحرر التفسيرات التي نظمها بملحق خاص اسمه الاضافات الاسلامية (Islamic additions) والتي اشترك بكتابتها الشيخ الزنداني وفقا للطريقة التي ترجم هو بها النصوص القرآنية.
أضيف الملحق الى نسخة محدثة خاصة من الطبعة الثالثة لكتابه المشار له أعلاه، أصدرت في عام 1983 في جدة للمدارس الإسلامية في العالم الاسلامي فقط.



وكان من بين الممولين لهذه النسخة أسامة بن لادن(صاحب الفتوتين 1996 و1998 في  وجوب قتل المسلم للمدني الامريكي وحلفائه).

لم تنشر هذه النسخة لا بمكتبة الكونكرس الأمريكية ولا بالمكتبة البريطانية ولا بباقي المكتبات الغربية، ربما لأن مور كان يدرك انها  تناقض الطبعة الأصلية الثالثة 1982.

ألف مور بعد ذلك الطبعة الرابعة 1988 ثم الخامسة 1993ثم السادسة 1998ثم السابعة 2003.

في كل هذه الطبعات كباقي طبعاته الرسمية  يستعرض مور كأي مؤلف النشأة التأريخية لعلم الأجنة بصورة عامة دون أي شهادات لأي طرف على حساب الآخر.
ففي الطبعة السابعة 2003 يستعرض دور الاغريق والهنود والانجيل والقرآن، وعند الحديث عن القرآن يكتفي مور بخمسة أسطر فقط في الصفحة التاسعة تتحدث عن وصف القرآن لخلق الانسان من افرازات مختلطة ذكرية وانثوية، ثم يكون اشبة بدودة العلق ثم يكون شبيه بمادة ممضوغة.

وحول مسألة اقتناع مور فعلا بوجود معجزات قرآنية، تم استدعاؤه لاجراء مقابلة عام 2002 لكنه رفض وقال:
 "It’s been 10 or 11 years since I was involved in the Quran"

الترجمة: "قد مضت 10 أو 11 سنة منذ كنت منشغلا بالقرآن"
http://en.wikipedia.org/wiki/The_relation_between_Islam_and_science#cite_note-StrBedfel-38

 النطفة
كان معروفا لدى العصور الأولى أمرين يطلق على كل منهما عدة مسميات:
1- ماء الرجل، نطفة الرجل، مني الرجل، إنزال الرجل.
2- ماء المرأة، نطفة المرأة، مني المرأة، إنزال المرأة.

ماء الرجل أبيض وماء المرأة أصفر فإذا اجتمعا فعلا مني الرجل مني المرأة أذكر بإذن الله وإذا علا مني المرأة مني الرجل آنثا بإذن الله...

وفي مسند الإمام أحمد من حديث القاسم بن عبد الرحمن عن أبيه عن عبد الله هو ابن مسعود قال مر يهودي برسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يحدث أصحابه فقال رجل من قريش يا يهودي إن هذا يزعم أنه نبي فقال لأسألنه عن شيء لا يعلمه إلا نبي فجاء حتى جلس ثم قال يا محمد ممم يخلق الإنسان قال يا يهودي من كل يخلق من نطفة الرجل ومن نطفة المرأة فأما نطفة الرجل فنطفة غليظة منها العظم والعصب وأما نطفة المرأة  فنطفة رقيقة منها اللحم والدم فقام اليهودي فقال هكذا كان يقول(1)

يخرج من بين الصلب والترائب ، يريد صلب الرجل وترائب المرأة (ماء الذكر وماء الأنثى)..(2)..

قال أبقراط في كتاب الأجنة وإذا كان مني الرجل أكثر من مني المرأة أشبه الطفل أباه وإذا كان مني المرأة أكثر من مني الرجل أشبه الطفل أمه ...(3)

وقال ابقراط في كتاب الأجنة إذا حصل مني الرجل داخل الرحم عند الجماع، توافق إنزال الرجل وإنزال المرأة في وقت واحد واختلط الماءان وثبتا في الرحم، بثبات النطفة في الرحم وإمساكه عليها وحفظها من الخروج...(4)

فَهَلْ عَلَى الْمَرْأَةِ مِنْ غُسْلٍ إِذَا احْتَلَمَتْ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ نَعَمْ إِذَا رَأَتِ الْمَاءَ ‏، فَقَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَتَحْتَلِمُ الْمَرْأَةُ فَقَالَ ‏"‏ تَرِبَتْ يَدَاكِ فَبِمَ يُشْبِهُهَا وَلَدُهَا ‏"‏(5)

أَنَّ امْرَأَةً، قَالَتْ لِرَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم هَلْ تَغْتَسِلُ الْمَرْأَةُ إِذَا احْتَلَمَتْ وَأَبْصَرَتِ الْمَاءَ فَقَالَ ‏"‏ نَعَمْ ‏"‏ ‏.‏ فَقَالَتْ لَهَا عَائِشَةُ تَرِبَتْ يَدَاكِ وَأُلَّتْ ‏.‏ قَالَتْ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ دَعِيهَا وَهَلْ يَكُونُ الشَّبَهُ إِلاَّ مِنْ قِبَلِ ذَلِكِ إِذَا عَلاَ مَاؤُهَا مَاءَ الرَّجُلِ أَشْبَهَ الْوَلَدُ أَخْوَالَهُ وَإِذَا عَلاَ مَاءُ الرَّجُلِ مَاءَهَا أَشْبَهَ أَعْمَامَهُ ‏"‏ ‏.‏(6)

(1),(2),(3),(4) http://www.khayma.com/islambook/mo17e3.html
http://www.al-eman.com/hadeeth/viewchp.asp?BID=1&CID=13#s8    (5), (6     

ملاحظة: أحد هذه المسميات كان (نطفة)، استعملها الأطباء العرب حديثا(1677م) لتعريب و ترجمة (spermatia+spermatozoon) الانكليزية، يرجى عدم الخلط...

نأتي لتفصيل الأمرين:
الأول: ماء، نطفة، مني، انزال الرجل
 طبعا هذه معروفة، ويقذفها الرجل عند بلوغ هزة الجماع.

الثاني: ماء، نطفة، مني، انزال المرأة
المرأة تختلف عن الرجل، فالسائل الذي تفرز عند الجماع لتزييت العملية الجنسية لايكون قذفا، فهي لا تمتلك قناة قاذفة ولا حويصلة منوية كالرجل، إنما هو إنزال مباشر من غدتي بارثولين، ولايكون مشروطا ببلوغ الهزة كالرجل، بل يسبقها وهو ما تبتل له المرأة.

عن أم سلمة أن أم سليم امرأة أبي طلحة قالت : يا رسول الله هل على المرأة ترى زوجها في المنام يقع عليها غسل ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأت بللا .

طبعا هذا البلل أو الإنزال أو السائل يختلط بإنزال أو مني الرجل، هذا الإختلاط ظاهر للعيان.
الجدل في تلك العصور كان هل سائل المرأة والرجل يدخلان في تكوين الجنين، أم فقط سائل الرجل؟
الإغريق والهنود كما شاهدنا اعتقدوا بأن لكلا السائلين دور، فالنطفة الناتجة تكون نطفة مختلطة وتبقى مستقرة بالرحم ثم تتحول الخ...
القرآن أيضا ذهب مذهبهم (نطفة أمشاج).

ما أثبته العلم الحديث أن هذه الإعتقادات خاطئة، فسائل المرأة الذي ابتلت له أم سلمة لا يدخل في تكوين الجنين.
ما يدخل في تكوين الجنين هو خلية واحدة (secondary oocyte) تطرح في داخل الجسم  بشكل شهري مرة واحدة فقط في اليوم 14 او 15 من الدورة الشهرية، وطرحها لاعلاقة أو تزامن له لا بجماع ولا بلوغ هزة ولا بلل.

كي يحل رجال الدين الأمر، جعلوا من ال (secondary oocyte) تفسيرا  لكلمة (ماء المرأة)، ويتحول الامر بسهولة الى اعجاز علمي.

وهذا غير سليم فهي ليست من الماء في شيء، بالاضافة  للأسباب التالية:
1- السائل  الذي تراه المرأة أذا احتلمت وتبتل له -وحسب اعتقادهم- يكون منه الجنين وجنسه وشبهه لا يمكن أن يكون ال(secondary oocyte)، أكرر ال(secondary oocyte) تفرز بجوف جسم المرأة مرة شهريا ولا تبتل لها المرأة وليس لها علاقة أو تزامن لا بجماع ولا بلوغ هزة.

2-

 

تنمو ال (secondary oocyte) وحولها عدة انواع من الخلايا (granulosa+theca).
توجد الى جانب ال(secondary oocyte) مادة بينية سائلة تحتويها معظم انسجة الجسم الطلائية والرابطة الاخرى.
لا المادة البينية ولا الخلايا (granulosa+theca) تطرح من المبيض.
ال (secondary oocyte) هي فقط التي تطرح من المبيض متوجهة الى قناة البيض.
بعد طرح ال(secondary oocyte)، يحصل نزيف بسيط بالمبيض فتمتلأ المادة البينية والخلايا المتقبية بالدم مكونة (corpus hemorrhagicum).
ال (secondary oocyte) هي فقط التي تختلط بالحيوان المنوي (spermatozoon) داخل قناة البيض.
المادة البينية السائلة والخلايا المتبقية بديهي لا تختلط بالحيوانات المنوية.
ال (secondary oocyte) هي فقط التي تدخل بتكوين الجنين.

مرحلة النطفة عندما شرحها مور بالثمانينيات كانت  كالاتي:
 The drop or nutfah has been interpreted as the sperm or spermatozoon, but a more meaningful interpretation would be the zygote which divides to form a blastocyst which is implanted in the uterus
الترجمة: "القطرة أو النطفة تم تفسيرها على أنها المني أو الحُيَيّ المنوي، لكن تفسيرا أفضل قد يكون اللاقحة* التي تنقسم لتكوِّن الكيسة الأرومية التي تزرع في الرحم"

* اللاقحة zygote: هي خلية تنشأ من اندغام مشيجين (معجم المورد)

والسبب قاله مور في أول كلامه :
The translations of the verses from the Qur'an which are interpreted in this paper were provided by Sheik Abdul Majid Zendani
الترجمة: "تمت ترجمة النصوص القرآنية التي تم تفسيرها في هذه المقالة بواسطة الشيخ عبد المجيد الزنداني"
يبدو أن مترجم كيث مور كان  يضيف كلمات للقران.




الظلمات الثلاث

يخلقكم في بطون امهاتكم خلقا من بعد خلق في ظلمات ثلاث

قال  الطبري في تفسير الظلمات الثلاث: ظلمة البطن وظلمة الرحم وظلمة المشيمة"، وهو قول ابن عباس وعكرمة ومجاهد وقتادة والضحاك، وورد ذلك أيضاً عن الآلوسي والقرطبي في تفسيريهما.
لذا كان معروفا في تلك العصور كون الجنين ينشأ بداخل الرحم،  فعند الرومان مثلا، كل امرأة تموت وبداخلها طفل، يشق رحمها ويدفن الطفل الى جنبها، ومن هنا أخذت العملية القيصرية اسمها.
وأي ولادة تكون مصحوبة بخروج المشيمة، وهو امر ظاهر للعين.
لذا فنص الاية هو من بديهيات تلك العصور كما فسرها الطبري، وليس في الموضوع إعجاز.

وهنا نجد تحليلا آخر، فقد قال ابن القيم جوزية:
وقال(ابوقراط) إذا أقام المني حينا، خلقت له حجب أخر، فتمتد داخلا من الحجاب الأول، وتكون مختلفة الأنواع كثيرة، وأما كونها فمثل الحجاب الأول، وقال إن الحجب منها ما يخلق أولا ومنها ما يخلق من بعد الشهر الثاني ومنها ما يخلق في الشهر الثالث ..
ولهذا يقول تعالى يخلقكم في بطون أمهاتكم خلقا من بعد خلق في ظلمات ثلاث الزمر ، 6 فإن كل حجاب من هذه الحجب له ظلمة تخصه فذكر سبحانه أطوار خلقه ونقله فيها من حال إلى حال وذكر ظلمات الحجب التي على الجنين
الظلمات الثلاث في كتب الإغريق

اليوم أصبح معلوما بأن المشيمة لا تحيط إلا بجزء صغير ومن جهة واحدة للجنين، بينما باقي الجهات يحيطها  الرحم وجدار البطن فقط، وهذا يثبت خطا تصورات تلك العصور.


ولأن كيث مور أدرك هذا الخطأ، لم  يقبل بهذا التفسير.

يحيط الجنين كل من :
1- جدار البطن
2- جدار الرحم ويتكون من ثلاث طبقات الاولى هي البطانة (Endometrium) والتي تتحول أثناء الحمل ال ، (deciduas) والثانية هي العضلية Myometrium  والثالثة هي Perimetrium  ...
3-  الغشاء الكورويني (Chorionic membrane)
4- الغشاء الامنيوسي (Amniotic membrane) ويفصله عن الغشاء الكورويني تجويف كورويني مملوء بسائل، هذا  إلى حد  الاسبوع السادس عشر من الحمل، اذ يبقى الغشاءان الكورويني والامنيوسي منفصلان.
من الاسبوع السابع عشر لنهاية الحمل يلتصق الغشاءان جنبا لجنب ، لكن هذا لا يعني انهما غشاء واحد، فالغشاء الامنيوسي (منشأه:اكتودرم+ميزودرم) قد ينفصل عن الغشاء الكورويني (منشأه:ميزودرم فقط) باي لحظة مكونا حالة اسمها
Chorioamniotic membrane separation) اي الانفصال الامنيوسي الكورويني.


جعل بعض المسلمين الظلمات الثلاثة: ، جدار البطن، جدار الرحم، الغشاء الكورويني الامنيوسي.
وفي الواقع دمج الغشائين الكورويني والامنيوسي بغشاء واحد، هو  دمج غير مبرر ولا يقوم على اساس تصنيفي واضح (فهذه الاغشية هي جزء من الجنين، تطور عنه، ويحمل نفس جيناته)، وبنفس الوقت يوجه الاتهام لنص الآية بكونه تعبير جزئي ناقص، فهو يصف 5 أشهر من الحمل (الأخيرة) حيث الغشاءان ملتصقان، وينسى الاربع أشهر الاولى حيث الغشاءان منفصلان.





الغشاء الكورويني والغشاء الامنيوسي غشاءان مستقلان قائمان بذاتهما.



العلقة


فسرت بثلاث طرق:
1- قطعة الدم الجامد الغليظ:
 ربما استوحى الاغريق والعرب هذه  الصورة من خلال مشاهدات الاسقاط، فالحالة الوحيدة التي يبدو فيها الجنين قطعة دم متجلطة هي عندما يجهض في اسابيعه الاولى .

بنفس الطريقة تدرك نساء اليوم، انه إن صاحب دم الاجهاض دما متجلطا، دل على كون الاجهاض كاملا(الجنين سقط)..


أقرأ باسم ربك الذي خلق، خلق الانسان من علق
فالظن، ان الجنين هو ذاك العلق.
لكن الواقع، فالعلقة – بالأساس- دم الأم ، والجنين الميت لايتجاوز حجم حبة رمل بداخلها، ولن يتمكن أولئك من رؤيته، فظنوا العلق جنينا.
فلا يمكن للجنين الحي وهو برحم امه ان يكون دما متجلطا(علقا) بأي حال من الاحوال، لانه لو اصبح كذلك لمات، فشتان بين الدم والعلق(الدم المتجلط).
لذا كان لا بد للمسلمين ان يجدوا تفاسير اخرى، كما سنرى.

2-الشيء المتعلق
جعل كيث مور للمسلمين من العلق طورا، يبدأ باليوم السابع وينتهي باليوم 24، فقال :
This is an appropriate description of the human embryo from days 7-24 when it clings to the endometrium of the uterus
الترجمة: "هذا وصف مناسب لجنين الإنسان من اليوم السابع إلى الرابع والعشرين حين يتعلق ببطانة الرحم"

ولكن :
1- الجنين يبقى معلقا 9 شهور برحم امه، فبأي مبرر يجعل منه طورا انتقاليا؟
2- الجنين يولد وهو معلق بحبله السري، هذه مشاهدة اعتيادية، فاين الإعجاز في ذلك؟

3- دودة العلق:هنا يرى مور بأن الجنين بعمر 23-24 يوما يشبه دودة العلق
It is remarkable how much the embryo of 23-24 days resembles a leech
وقد رسموا صورة ليظهروا تشابها (الدودة في الاعلى والجنين في الاسفل) :
 سنسمي الصورة بالاسلامية، لتسهيل الاشارة لها


انا استغرب أن نص الآية يقول خلق الانسان من علق ولم يقل خلق الانسان من ما يشبه العلق، وجنين الانسان لم يكن يوما دودة علق!، إلى هنا تنتهي المسألة.
لكن، ورغم ذلك سنوجه النقد:
1- الرسم في الصورة الاسلامية يتعمد عدم إظهار الجنين كاملا، بحذف - إنتقائي غير مبرر- لأجزاء مهمة لاتتجزأ من الجنين(كيس المح yolk sac )+(السرة بمكوناتهاallantioc duct ، umbilical vessels)، لانهم يدركون جيدا، انه بظهورها يضيع الشبه وتبطل حجتهم.
قارن هذه الصورة، بالصورة الاسلامية، تراهم قد حذفوا كيس المح والسرة


قارن هذه الصورة، تراهم حذفوا كيس المح والسرة رغم ان حجمهما اكبر حتى من الجزء  الذي أبقوه


2- الرسم في الصورة الاسلامية يتعمد إظهار الجنين بنظرة جانبية فقط وبوضعية انتقائية خاصة، فلو نظرنا للجنين من الاعلى سنجده مختلفا تماما لوجود فتحة عصبية امامية واخرى خلفية(neuropores) في مقدمة ومؤخرة الجنين، لاتحتويهم الدودة.
لاحظ الفتحات بالرأس والمؤخرة التي تعمد الإعجازيون إخفاءها عن المسلمين




3- الرسم في الصورة الاسلامية تعمد إعطاء الدودة وضعية انتقائية خاصة يظهر فيها الرأس متضخما ليبدو متشابها مع بروز الدماغ الامامي (forebrain) في الجنين، لكن الواقع فان عرض الدودة ثابت على مستوى طولها مع بعض التضخم في الوسط، وان الحالة الوحيدة التي يظهر بها الرأس متضخما هو عندما تتقلص الالياف العضلية الطولية للدودة لتضخم الجزء الامامي وتدفع نفسها للامام زاحفة.

قارن عرض الدودة مع الصورة الاسلامية









4- الدودة تتعلق بالمضيف(تعلقين) بواسطة ممص امامي وممص خلفي (كما يظهر بالصور)، بينما يتعلق الجنين(تعلق واحد) من جزئه البطني بواسطة السرة فقط(كما يظهر بالصور)، فحتى طريقة التعليق هي مختلفة تماما.
5- الدودة تمتص الدم من المضيف فيختلط دمه بدمها من دون مبادلة، لكن الجنين لا يمتص الدم من امه ولا يختلط دمه مع دم امه ولا تجد دم الام في امعاء الجنين بل هي عملية تبادل للاوكسجين والغذاء دون اختلاط. لذا فطريقة التغذية هي الاخرى مختلفة تماما.
6- الدودة مكونة من 34 قطعة جسمية على طولها بينما الجنين في اليومين (23-24) مكون من 13 الى 16 فلقة في الوسط دون المقدمة...بالاضافة الى ان هستولوجية القطع وتشريحها وليس العدد فقط مختلف جذريا .
7- طول الجنين هو 2-3 ملم فقط، بينما يصل طول الدودة ربما حتى  الى عشرات السنتيمترات.

عودا على بدء، فالانتقائية لا يرضى بها اي باحث علم ، وبغياب المهنجية العلمية يمكن لأي منا ان يخلق تشابها  بين  ماشاء من جماد ونبات وحيوان، لكنها في النهاية بدون قيمة لأنها تفتقر للموضوعية.



المضغة مخلقة وغير مخلقة

فسرها كيث مور للمسلمين بالطريقة الاتية:
Toward the end of the fourth week, the human embryo looks somewhat like a chewed lump of flesh. The chewed appearance results from the somites which resemble teeth marks
الترجمة: "قرب حلول الاسبوع الرابع، يبدو جنين الإنسان شبيها إلى حد ما بقطعة ممضوغة من اللحم. مظهر المضغ ينتج عن الفلقات التي تشبه أثر الأسنان"
فجعلت مواقع الاعجاز تقول الايام 26 و27 و28 طورا للمضغة.

معاني الكلمة(مضغة):
1- قطعة من اللحم :الإغريق قالوا ذلك، لكن لأن الجنين لم يكن يوما  قطعة لحم مجردة، لم يأخذ مفسروا المسلمين بهذا.
2- حجم ما يمكن مضغه: أقل حجم يمكن مضغة ربما 20-30ملم ، لكن حجم الجنين بهذه المرحلة هو 4 ملم فقط، لذا لم يأخذ المسلمون بهذا.
3- شيء لاكته الاسنان: هذا هو المعنى الذي أخذوا به، لان الفلق(القطع) الجنينية(somites) تشبه اثار الاسنان عملا بتفسير مور للقرآن أعلاه.

فَإِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِن مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ

النص يقول من مضغة ولم يقل من ما يشبه المضغة، فيعني أن الجنين يكون هو بعينه مضغة ، وبأخذ المعنى الأول(قطعة لحم) يكون  القرآن قد ذهب مذهب الاغريق الخاطئ في جعل الجنين قطعة لحم مجردة في احدى مراحله، بدليل قول الإمام النووي في تهذيب أسماء اللغات: إذا صارت العلقة التي خُلِقَ منها الإنسان لحمة فهي مضغة.

لكن  ما ذهب له الاعجازيون(المعنى الثالث):
خلقناكم من مضغة =  خلقناكم من ما يشبه  المضغة = خلقناكم من ما يشبه شيء لاكته الاسنان.

ورغم تصرفهم بالكلمات(إضافة ما يشبه)، فنحن نسألهم، هل كل ما لاكته الاسنان عليه آثارا لها؟؟ ، فالقطعة المكتملة المضغ لا آثار للأسنان عليها.
وما هو ذلك الشيء؟ فالأشياء الرخوة لاتتضح فيها آثار الاسنان.

لذا فهناك آلاف الأشياء، والموضوع كله يعتمد على  الشيء الذي  سيختاره الاعجازيون، وقد انتقوا علكة!
علكة ممضوغة بإنتقائية خاصة تظهر آثارا للقواطع والأنياب والطواحن بنفس الوقت!

لاحظوا صور العلكة الإعجازية:




هل يريد القران القول: خلقناكم من ما يشبه العلك الممضوغ ؟
طيب هناك مليون شيء يمكن للعلكة أن تبدو مثله .
وكم مرة يا ترى كان عليهم أن يخرجوا العلكة من فمهم يتفحصوا شكلها لعلها بدأت تشبه الجنين ثم يعيدوا مضغها لتكتمل بالصورة المطلوبة!
ثم إن كان مبدأ التشبيه هو الفلق، فالجنين مكون من فلق لمدة خمس اسابيع منذ اسبوعه الثالث لاسبوعه الثامن، وليس حصرا على اليومين 27 و 28 فقط.
ثم ان الفلق هي 21-29 فلقة في هذه اليومين ، بينما قطع الاسنان في العلكة هي 7 فقط..
ثم كيف يجعلون (مخلقة وغير وخلقة) طورا مؤقتا مقرونا بالمضغة؟ ، فالجنين يبقى بعضه متمايز وبعضه غير متمايز من بداية الاسبوع الثالث لنهاية اسبوعه الثامن، وليس حصرا على اليومين 27 و28 فقط.

هذه صورة حقيقة للجنين بعمر 27-28 يوما، فهل يعقل أن يعبر عنه بعلكة حقا؟


ختاما يفاجئنا الحديث التالي نافيا كل توقيتات الاعجازيين :

"إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما نطفة، ثم يكون علقة مثل ذلك، ثم يكون مضغة مثل ذلك"
رواه البخاري ومسلم
المسلمون يباركون بعضهم مستخلصين العبر من هذا الحديث غير مدركين خطأه العلمي

وهذا يؤكد عليه الحديث:
إذا مرّ بالنطفة اثنتان وأربعون ليلة ، بعث الله إليها ملكًا، فصورها، وخلق سمعها وبصرها وجلدها ولحمها وعظامها، ثم قال: يا ربّ أذكر أم أنثى؟

فيكون للنطفة وحدها 40 يوما ، ثم تبدأ باقي الامور(علقة ثم مضغة)..
 فالمضغة تكون في هذه الحالة بين 80 و120 يوما من الحياة الجنينية وهذه صورة لها:


صورة لجنين بعمر 3 اشهور قد اكتمل تمايزه ومظهره البشري تام ، يتحرك ، يبلع، يبول، قلبه ينبض، ولايزال نبي المسلمين يسميه مضغة!!!



فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا
                                              طور تكوين العظام

                                     
مايقوله الاعجازيون:
1- خلال الاسبوع السابع  يبدأ الهيكل بالانتشار خلال الجسم، 2- وتأخذ العظام شكلها المألوف.
During the seventh week- the skeleton begins to spread throughout the body and the bones take their familiar shapes

يريدون التلميح الى ان ال( 206) عظمة التي لدينا الان(جمجمة، عمود فقري، اطراف)، يبدأ وينتهي تكوينها( متخذة شكلها المألوف) في الاسبوع السابع من حياتنا الجنينية.(لكي يتم بعد ذلك اكسائها بالعضلات).

مقارنة مع الواقع:


                                     عظام الاطراف العليا والسفلى:

تظهرفي الاسبوع الخامس براعم (buds) عليا وسفلى تكون الاطراف.
تتألف من نسيج جنيني هو الميزنكايم Mesenchyme  .     
يتمايز هذا النسيج  الى طبقة محورية مركزية داخلية مولدة للغضاريف و اخرى خارجية تحيط بالاولى مولدة للعضلات وباقي الانسجة الرخوة.
في الاسبوع السادس الطبقة المحورية تتمايز الى غضاريف، مكونة بذلك  الهيكل  الغضروفي  محاطا بالانسجة الرخوة.
في الاسبوع السابع تتمايز بعض الغضاريف الى قطع عظمية محاطة  بالانسجة الرخوة:
يتكون بداخل كل غضروف قطعة عظمية(مركز تعظم) في الوسط تنمو ببطئ (تستغرق أشهر من الحياة الجنينية) متوجهة الى نهايات وجدران الغضروف لتشمل معظمه محولة إياه الى عظم(بعد أشهر) لكنها تستثني نهايات الغضروف (Epiphysis) إذ تبقى غضاريف ليبدأ فيها تعظم ثانوي بعد الولادة (أو بالاسبوع 36 من الحمل) يتيح نمو الطفل.
(عملية تحويل الغضروف الى عظم  بطيئة و على طول فترة الحمل)
 
                         




لا يبدأ التعظم بكل غضاريف الهيكل بوقت واحد:
1- في الاسبوع السابع يبدأ تعظم غضاريف ( الترقوة، العضد، الزند، الكعبرة) + غضاريف (الفخذ، التيبيا).
2-  في الاسبوع التاسع يبدأ تعظم غضاريف (لوح الكتف) + غضاريف (الحرقفة، الورك، العانة، الشظية، كالكيناس، تالاس) + غضاريف (المشط، السلاميات).
3- متأخرا في مرحلة الطفولة يبدأ تعظم( غضاريف الرسغ)+ (باقي غضاريف الكاحل)

                                        العمود الفقري والاضلاع:
في الاسبوع السادس يتشكل  النموذج الغضروفي .
1- في الاسبوع التاسع يبدأ التعظم ببطئ في الغضاريف الضلعية، من وسط الضلع الى نهاياته.
2- في الاسبوع العاشر يبدأ تعظم غضاريف العمود الفقري ببطئ( الاقواس الفقرية، وسط الفقرات).


Primary ossification begins in 10th week


                                                الجمجمة:
يبدأ تعظم الميزانكايم الموجود حول الدماغ بالاسبوع العاشر أو الحادي عشر، وهي عملية بطيئة تحتاج أشهر فيولد الطفل ولاتزال الجمجمة غير مكتملة التعظم.

Diagnosis is thought to be impossible before skull ossification, which starts at 10 weeks' gestation
http://www.emedicine.com/radio/byname/Encephalocele.htm

In the first trimester the diagnosis can be made after 11 weeks, when ossification of the skull normally occurs
http://www.centrus.com.br/DiplomaFMF/SeriesFMF/18-23-weeks/chapter-02/chapter-02/cns/cnsfmf.html

The ossification of cartilaginous models of facial bones begins at approximately the third month of development
http://www.hopkinsmedicine.org/craniofacial/LynmProject/BSC/BSC2.HTM#FIGURE4

                                                 النتيجة:
يولد المولود ولايزال  معظم هيكله العظمي (300 قطعة) غضاريف(باللون الوردي بالصورة) غير كاملة التعظم.


يستمر التعظم بعد الولادة وتلتحم العظام مع بعض، ففي عمر 2 سنة يبدأ العظم الخشائي (mastoid) بالتكوّن، وفي عمر3 سنوات تبدأ الاقواس الفقرية بالالتحام  مع بعضها البعض، ومع اجسام الفقرات، الى حين اكتمال تكون الهيكل العظمي (206) عظم بعد البلوغ.
                                                 
الخلاصة:
عبارة الاعجازيين:
1- خلال الاسبوع السابع  يبدأ الهيكل بالانتشار خلال الجسم. 2- وتأخذ العظام شكلها المألوف
الواقع:
1- إبتداءا بالاسبوع السادس يبدأ الهيكل الغضروفي بالانتشار خلال الجسم . 2- خلال الاسبوع السابع تنشأ ستة قطع عظمية فقط (وليس عظام) –أي مراكز تعظم-  بداخل ستة غضاريف (الترقوة ثم الفخذ ثم العضد و الزند والكعبرة والتيبيا)، من أصل الهيكل الغضروفي برمته، ولاتتحول الى عظام الا بعد اشهر وبعضها بعد الولادة..


Day 44 (week 7) ossification commences

Bones within the limb form by endochondrial ossification (begins Carnegie stage 18) throughout embryo. This process is the replacement of cartilage with bone (week 5-12)
Bone is formed through a lengthy process involving ossification of a cartilage formed from mesenchyme
http://embryology.med.unsw.edu.au/wwwhuman/Stages/CStagesmov.htm
http://embryology.med.unsw.edu.au/Notes/skmus9.htm 


فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا
                                            طور اكساء العظام باللحم

ما يقوله الاعجازيون:                                     

خلال الاسبوع الثامن تأخذ العضلات وضعيتها حول العظام.
At the end of the seventh week and during the eighth week the muscles take their positions around the bone forms

يريدون : ان العضلات يبدأ تكوينها في الاسبوع الثامن كاسية بذلك العظام اللي سبقتها في التكوين.

الواقع:
1- يبدأ تكوين العضلات من الاسبوع الخامس فيسبق تكوين ابتداء تكوين العظام باسبوعين تقريبا.
2- العضلات تصل من النمو بحيث تسمح ببعض الحركة (الاسبوع السادس والسابع) قبل ظهور أولى مراكز التعظم(الاسبوع السابع) وقبل ظهور العظام (إكتمال تحويل الغضاريف الى عظام بعد أشهر).(ففي الوقت الذي تكون الاضلاع غضاريف فقط، ليكتمل تعظمها بالشهر الرابع، يكون الجنين قادرا على الحركة منذ اسبوعه السابع!).
3- الاية تقول لحم، واللحم من وجهة نظر هستولوجية ليس نسيجا موحدا، اللحم عدة انسجة رخوة، تكون فيها العضلات الجزء الاكبر. فإذا أردنا أن نبحث تكوين الانسجة الليفية والاعصاب والاوعية الدموية في اللحم فكلها في الاسبوع الخامس والسادس وتسبق بذلك العظام.



المصدر: منتدى الملحدين العرب
الكاتب: الطبيب العراقي



مصادر:
1-  في اليوم 45(الاسبوع السابع) يمكن للجنين تحريك عضلاته في الوقت الذي هيكله مكون من غضاريف فقط وليس عظام. 
Spontaneous movements begin at seven weeks
"By 45 days, about the time of the mother's second missed period, the baby's skeleton is complete in cartilage, not bone, at first; ... he makes the first movements of his body and new-grown limbs
http://www.spuc.org.uk/ethics/abortion/human-development

2-  الجنين بعمر 6 اسابيع يمكنه حنى ظهره ورقبته.وبعمر 7 اسابيع حركة الاطراف يمكن كشفها بالسونار.
six-week-old human embryo can arch its back and neck ,By seven weeks movement in the arms and legs can be detected by ultrasound
http://en.wikipedia.org/wiki/Fetal_movement#cite_note-8

3  -  في المرحلة(14) وهي اليوم 35(الاسبوع الخامس) تجد مايوبلاست (أول العضلات) في برعم الاطراف العليا.
  At stage 14, the myoblasts were loosely scattered in the ventral proximal region of the upper limb bud
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/7755182?dopt=Abstract

4-  مقال لجامعات كورية: الميوبلاست العائدة للعضلات بين الفقرية والملتصقة بالهيكل الغضروفي الذي جنبها في الاسبوعين الخامس والسادس تظهر زيادة بال( .(TGase
The myoblasts
of intervertebral
, tongue, and limb musclesattached to adjacent cartilaginous skeletons
or fibrous fascia, showed a pronounced expression of TGase C at 5–6, 6–7, and 7–8
weeks after fertilization,
ملاحظة: لا توجد عظام بهذه الفترة، بل عضلات فقط تحيط وتكسو الغضاريف.
العضلة اللسانية تتكون بالاسبوع السادس.(قبل أي عظم بالجسم).
As the lingual musculature developed at 6 weeks after fertilization,
www.molbiolcell.org/cgi/reprint/E05-03-0218v1.pdf

 5-  المجلة الطبية البريطانية:
يبدأ الجنين بحركات تلقائية من الاسبوع السابع تقريبا.
Although the fetus starts making spontaneous movement at about 7th week after conception, mothers do not usually feel their babies moving until about 16 to 21
Weeks.
http://www.pubmedcentral.nih.gov/pagerender.fcgi?artid=1600041&pageindex=2#page

6-  مقال للجامعات الملكية البريطانية(ادنبرة، كلاسكو) 2004:
تبدأ حركات الجنين بمنتصف الاسبوع السابع. (بالدرجة التي يمكن مشهدتها بالسونار).
Fetal movement begins about 7.5 weeks after conception
http://www.behindthemedicalheadlines.com/articles/insights-into-early-fetal-development

7-  الانواع الاربعة للمايوبلاست في عضلات ساق الجنين في الاسبوع السابع.
  leg muscle of a 7-week-old human embryo, revealed that the  subunit is present in the dividing myoblasts of all four types

http://www.ingentaconnect.com/content/klu/jure/2001/00000022/00000006/00393834;jsessionid=5b980vk4qapbd.alice?format=print

8- حركة الجنين في الاسبوع السابع :                             
       movement begins7 weeks after conception
http://www.mayoclinic.com/health/prenatal-care/PR00112

9- في الاسبوع السابع تتكون العضلات من مايوبلاست ومايوتيوب.
At 7 weeks of development, in addition to  type 1 myoblasts, small myotubes
Containing 4-10 nuclei ..

jcs.biologists.org/cgi/reprint/112/2/191.pdf




==========
مواضيع ذات علاقة
فهرس مواضيع المدونة حول الأجنة بين العلم الحديث ونصوص القرآن

12 تعليق(ات):

إظهار/إخفاء التعليق(ات)

إرسال تعليق

ملاحظة: المواضيع المنشورة لا تمثل بالضرورة رأي ناشرها