محرك البحث اللاديني المواقع و المدونات
تصنيفات مواضيع "مع اللادينيين و الملحدين العرب"    (تحديث: تحميل كافة المقالات PDF جزء1  جزء2)
الإسلام   المسيحية   اليهودية   لادينية عامة   علمية   الإلحاد   فيديوات   استفتاءات   المزيد..
اصول الاسلام  تأريخ القرآن ولغته  (أخطاء علمية / ردود على مزاعم الإعجاز في القرآن والسنة)  لاعقلانية الإسلام  العدالة والأخلاق  المزيد..

11‏/06‏/2007

الهاجادا (والتلمود) من مصادر قصص القرآن . الجزء 7 قارون

ملاحظة (من إضافة أثير العاني): وصف القرآن كنوز قارون بأنها من الثقل بحيث "إن مفاتحه لتنوء بالعصبة اولي القوة"، وتجد نحو ذلك في التلمود البابلي في سنهدرين (Sanhedrin 110a) من قول الرابي ليفي Rabbi Levi، وأدناه النص:
"R. Levi said: The keys of Korah's treasure house were a load for three hundred white mules"
الترجمة : "الرابي ليفي قال: مفاتيح كنوز قورح كانت حملا ثقيلا لثلاثمئة بغل أبيض"
الرابط المصدر في التلمود: http://www.come-and-hear.com/sanhedrin/sanhedrin_110.html
==================

أحاول في هذا الموضوع أن احدد من هو قارون الشخص الغني المعاصر لموسى والذي خسف الله به الأرض ...وذلك على ضوء قصص الهاجاداه الشارحة للكتاب المقدس اليهودي .الواردة في كتاب جنزبرك (اساطير اليهود)..حيث لم أجد في الكتاب المقدس اليهودي بأسفاره ما يكفي للتعرف على شخصية قارون من بين الشخصيات المعاصرة لموسى بشكل مؤكد بالرغم من أن مؤلف كتاب (قصص الانبياء) عبد الوهاب النجار أقترح مسبقا الشخصية التوراتية المقابلة لقارون ..إلا أن كل ما ذكرته التوراة عن هذه الشخصية ..في ما يقابل القصة القرآنية …ان الله خسف بها الارض

نترجم هنا الفقرة الأولى من موضوع (تمرّد قورح)من الفصل (موسى الجزء الخامس )من كتاب (أساطير اليهود) للتعرف على تفاصيل مثيرة :

الكنعانيون لم يكونوا الوحيدين الذين لم يستمتعوا بثروتهم ومالهم, لان مصيرا مشابها كان قد قدّر لقورح. فقد كان خازنا لأموال فرعون, وكان يمتلك ثروة هائلة لدرجة أنه وظّف ثلاثمائة بغل أبيض ليحملوا مفاتيح كنوزه.....النص أسفل الصفحة

بقية القصة تتكلم عن كيف أن قورح كان يكيد لموسى ويرغب في سلب زعامته وذلك خلال رحلة بني إسرائيل إلى ارض الميعاد ......ثم أن موضوع (قورح ومخيمه يعاقبون).....تتكلم عن كيف أن الله عاقب قورح بأن ابتلعته الأرض ...نترجم ما ورد في هذا:

من غير علاقة لأتباع قورح هؤلاء والذين ابتلعوا من قبل الأرض,فأن المائة وخمسين رجلا من الذي قدموا البخور مع هارون لقوا حتفهم بالنار السماوية التي نزلت من السماء على قرابينهم فالتهمتهم .ولكن الذي لاقى أشنع ميتة كان قورح . الذي التهمته النار عند تقديمه القربان, ثم تدحرج في شكل كرة نارية إلى فتحة في الأرض واختفى......النص أسفل الصفحة

و إنا اقترح أن قارون الوارد اسمه في القران هو قورح الذي وردت قصته في التوراة و أأيد ما ذهب إليه النجار في كتابه

ولكن القصة الهاجادية أضافت انه كان شخصا ثري جدا...حيث تقول القصص الهاجادية وكما ورد في موضوع(الثروة التي تجلب الخراب)...تقول أنه كان هنالك رجلان هما الأغنى بين البشر ..قورح بين اليهود وهامان بين غيرهم... كما أن الهاجادا استخدمت تعبير المفاتيح التي تحتاج الكثير من الحمّالين لرفعها (ثلاثمائة بغل لحمل مفاتيح كنوزه), بنفس الطريقة التي عبر فيها القران عن كبر حجم ثروة قارون.......وبهذا التعبير يكون قارون هو قورح بما لا يقبل الشك واقترح أيضا أن محمد سمع القصة شفويا من شخص يهودي كما في حالة معظم قصصه ولم يستطع أن يفرق ما بين القصة التوراتية والتفاصيل الهاجادية....كما أن قارون في القران قد خسفت به الأرض ...وهذا ما يؤكده التوراة والهاجادا عن نهاية قورح

انظروا سورة القصص...الآية (76-81)...ومنها
الآية 76أن قارون كان من قوم موسى فبغى عليهم وآتيناه من الكنوز ما أن مفاتحه لتنوء بالعصبة أولى القوة .....الخ
80 فخسفنا به وبداره الأرض فما كان له من فئة ينصرونه من دون الله وما كان من المنتصرين

هذا التعبير موجود في القصة الهاجادية أيضا ....أيضا التوراة لم تذكر انه غني ..أذن لقد اعتمد محمد على مصادر يهودية ..هاجادية بما يتعلق بقصة موسى واصحابه...طبعا الحكاية ساذجة و فيها مشكلة ...إذ كيف يتنقل قارون في البوادي في سيناء وصحارى مصر وفلسطين بكنوزه الهائلة ...لا اعتقد ان خزانة فورت نوكس في أميركا (تحتوي الخزين الفدرالي) تمتلك مفاتيح بهذا الكم ....على أي حل هذه إضافة إلى سلسلة اقتباسات محمد من القصة الهاجادية

الان عرفنا من أين جاءت فكرة محمد عن أن أعدى أعداء اليهود هم فرعون وهامان وقارون...الأولان اشتركا في كونهما حاولا إبادة اليهود وقارون حاول منازعة موسى وهارون وسائر اللاويين والكهنة سلطتهم الدينية ....هؤلاء اشتركوا أيضا في غناهم الفاحش..تعتبر الهاجادا هامان(صاحب استير) أغنى شخص غير يهودي في التاريخ كما إن قورح هو أغنى يهودي

http://www.sacred-texts.com/jud/loj/loj307.htm المصدر

======================================================= .
1- The Canaanites were not the only ones who did not enjoy their wealth and money, for a similar fate was decreed for Korah. He had been the treasurer of Pharaoh, and possessed treasures so vast that he employed three hundred white mules to carry the keys of his treasures
2-Without regard to these followers of Korah, who were swallowed up by the earth, the two hundred and fifty men who had offered incense with Aaron found their death in the heavenly fire that came down upon their offering and consumed them. But he who met with the most terrible form of death was Korah. Consumed at the incense offering, he then rolled in the shape of a ball of fire to the opening in the earth, and vanished.


الكاتب: ابن المقفع

المصدر منتدى الملحدين العرب

4 تعليق(ات):

إظهار/إخفاء التعليق(ات)

إرسال تعليق

ملاحظة: المواضيع المنشورة لا تمثل بالضرورة رأي ناشرها