محرك البحث اللاديني المواقع و المدونات
تصنيفات مواضيع "مع اللادينيين و الملحدين العرب"    (تحديث: تحميل كافة المقالات PDF جزء1  جزء2)
الإسلام   المسيحية   اليهودية   لادينية عامة   علمية   الإلحاد   فيديوات   استفتاءات   المزيد..
اصول الاسلام  تأريخ القرآن ولغته  (أخطاء علمية / ردود على مزاعم الإعجاز في القرآن والسنة)  لاعقلانية الإسلام  العدالة والأخلاق  المزيد..

27‏/07‏/2007

حد السرقة في الاسلام من منظور انساني عقلاني


الزميل Shosh كتب:
ان حد السرقة هو من اقل الحدود اثارة للجدل عند علماء المسلمين ولا احد منهم يختلف حوله وحول ثبوته بايات القران او السنة ويمكن للمتشككين مراجعة الرابط التالي:
http://islamweb.net/ver2/library/BooksCategory.php?idfrom=1471&idto=1492&bk_no=11&ID=149
ببساطة شديدة اي انسان يثبت انه سرق تقطع يده

المشكلة تكمن في الاتي:
ماذا لو اخطأ القاضي في الحكم وهذا وارد كيف يمكن اعادة اليد بعد قطعها؟
او حتى اذا لم يخطئ القاضي بل نفترض انه سارق فعلا وتاب بعد ذلك كيف يمكنه العمل واكتساب رزقه؟
من الواضح ان الحد لا يستهدف اصلاح المجرم بل يستهدف الانتقام منه وهنا يبرز السؤال هل مهمة الدين الاصلاح ام الانتقام؟

اتوقع بعض الاجابات من الاخوة المتدينيين ولكن رجاء ابعدوا عن عبارة هذه حكمة عليا يعلمها الله ونحن واجبنا التنفيذ فقط لاننا سئمنا منها.

-------------------------------------------
الزميل dr. mind كتب:

مشاكل تطبيق حكم قطع يد السارق :

1)- استحالة التراجع بعد تنفيذ الحكم :
مجرد خطأ في الحكم ولو بنسبة 1% على شخص بريء ، سيكون من المستحيل تعويض هذا الشخص عن يده المقطوعة .

2)- استحالة التدرج في الحكم :
حيث يتساوى من سرق قطعة ذهب مع من سرق الف قطعة ، تساوي من سرق للمرة الالف مع من يسرق للمرة الاولى .

3)- المجتمع يريد التخلص من سارق فيربح شخص معاق وعالة على المجتمع .

4)- غياب الطابع التربوي في الحكم :
عادة احكام القانون تسعى لتحقيق 3 اهداف : الزجر و العبرة و التربية
قطع اليد يحقق الزجر للشخص و العيرة للاخرين ، لكن يفتقد للمفهوم التربوي ، فشخص سرق و عمره عشرون سنة لا يستطيع ان يتخلص من اثار هذا العمل كل حياته و ان زاد عمره و تغيرت افكاره ، بينما السجن عقاب مرحلي يحقق الاهداف الثلاثة مجتمعة .

5)- نظرة المجتمع لمقطوع اليد :
اليد المقطوعة هي وصمة عار أبدية تبقى مع السارق للأبد مهما تغيرت أخلاقه , فكيف سيعيش مقطوع اليد وسط مجتمع يعامله بحقارة وينظر له باشمئزاز , كيف سيجد عملا أو وظيفة مع فقدان الناس الثقة فيه ومع هذا العجز الذي سيعاني منه للأبد .. ألن يدفعه هذا للسرقة مرة أخرى لكي يعيش ؟؟

6)- حكم وحشي غجري لاانساني :
الاحكام التي تؤذي الجسد كانت شيء عادي في العصور الماضية ولاتدل الا على تخلف الشعب المطبق لها , الان ومع التحضر وتطور العلم واساليب كشف الجريمة لم يعد هناك مكان للوحشية ولا حاجة لنا لتطبيق شريعة اله الجهل والغجر بعد الان


المصدر منتدى الملحدين العرب

13 تعليق(ات):

إظهار/إخفاء التعليق(ات)

إرسال تعليق

ملاحظة: المواضيع المنشورة لا تمثل بالضرورة رأي ناشرها