محرك البحث اللاديني المواقع و المدونات
تصنيفات مواضيع "مع اللادينيين و الملحدين العرب"    (تحديث: تحميل كافة المقالات PDF جزء1  جزء2)
الإسلام   المسيحية   اليهودية   لادينية عامة   علمية   الإلحاد   فيديوات   استفتاءات   المزيد..
اصول الاسلام  تأريخ القرآن ولغته  (أخطاء علمية / ردود على مزاعم الإعجاز في القرآن والسنة)  لاعقلانية الإسلام  العدالة والأخلاق  المزيد..

17‏/10‏/2010

أرشيف التناقضات الواضحة بين العلم والإسلام (5)

20- (ذو القرنين الذي اوتي من كل شيء علما وجد) الشمس تغرب في طين حسب القرآن!

(حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ ... - 86 ............ ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا ... - 89 ... حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا) - 90 الكهف

اولاً: يحكى لنا القرآن عن رجل يُدعى "ذو القرنين" ، و كيف ان الله مكن له فى الأرض
فسار فيها شرقاُ و غرباً و ذهب إلى بلاد كثيرة يدعو فيها لله ، و على حد قول بن كثير ، يقول وكان كلما مر بأمة قهرهم
وغلبهم ودعاهم إلى الله عز وجل فإن أطاعوه وإلا أذلهم وأرغم آنافهم واستباح أموالهم وأمتعتهم واستخدم من كل أمة ما
تستعين به جيوشه على قتال الإقليم المتاخم لهم و هكذا ...


و تلك الآيات بأعلى ، هى آيات من سورة الكهف ، وقع فيها خطأ بيّن و واضح جداً ، حاول المُفسرون القدامى و الجدد تفسيره

بما يتماشى مع حقائق العلم ، برغم أن تفسيراتهم تلك تبعد كثيراً عن ما تقصة الآيات علينا.

فمحمد فى القرآن كان يقصد حقاً أن هذا القائد او الملك -"ذو القرنين"- مكن الله له فى الأرض حتى سار فيها من اولها لآخرها ،

و أخضع الأمم لله.

فيحكى القرآن ، ان هذا الرجل عندما بلغ (اى وصل) لمغرب الشمس (اى للمكان التى تغرب فيه) ، وجدها (اى الشمس) تغرب فى عين حمئة (و هى العين المليئة بالطين الأسود) !

حاول مفسرون من مثل بن كثير أن يأول كلمة (وجدها) تغرب فى عين حمئة ، بأن يقول ان

ذو القرنين (رآها رؤى العين) و هى تغرب فى البحر المحيط !!

و لا اعرف من اين استمد رؤى العين تلك ؟ فلم يقل بها احد من السلف ، بل هى تفسير شخصى لابن كثير لثغرة و عيب

وجدها تعترى القرآن طبقاً لمعارف و علوم عصر بن كثير ، التى ما كانت معروفة فى عصر محمد قبل ذلك.

و للتوضيح ، فـ بن كثير وُلد سنة 700 هـ ، اى بعد 700 سنه -(سبعة قرون)- من هجرة المسلمين للمدينة !!

و فى عصر بن كثير كان العلم قد كشف للعرب حقائق كانت غائبة عن ماهية الأرض و انها كرة و أن الشمس أعظم و اكبر

من أن يُمكن لها أن تغرب فى بقعة بالأرض !

لذا فقد قام بن كثير بلى معنى النص القرآنى ليتناسب عقلياً مع المعارف المستجدة فى عصره ، و حتى لا يبدو هناك تناقض ،

و يبدو انها عادة لازال فقهاء الإسلام يقومون بها كلما إكتشفوا نقصاً او تناقضاً فى القرآن ، و لنا معهم تجارب عدة.

بل و يستمر النص القرآنى مُخبراً عن بعض المحطات التى توقف فيها ذو القرنين ، فبعدما وصل مغرب الشمس و حدث ما

حدث من الأحداث يستمر السرد القرآنى ليقص علينا ذهاب ذو القرنين و وصولة الى مشرق الشمس ، ليؤكد لنا ان كاتب القرآن

كان حقاً يعتقد أن للشمس مكانين على الارض تشرق من احدهما و تغرب فى الآخر !

ثانياً: و نجد أن الخطأ الثانى هو غروب الشمس فى عين حمئة ، و الحمأ هو :

الطين الأسود ،

و فى قرآءة تفسير القرطبى الخالى من تأويلات بن كثير المغلوطة ، و المحتوى على شرح الآية و تفاصيلها المنقول عن

السلف و الصحابة ، نجده يذكر بجلاء و تفصيل غروب الشمس فى طين سوداء و هو كلام ترجمان الإسلام بن عباس !

و بالطبع من المعروف أن الشمس لا تغرب و لا تشرق اصلاً كما تقدم و شرحت فى موضوع سابق ، كما أن الشمس هى مجرد

نجمة تعوم و تسبح فى الفضاء و تدور حول مركز المجرة ، و لا علاقة لها من قريب او بعيد بأى طين اسود .


(أما إذا سلمنا جدلا أن الشمس لا تغرب في عين حسب القرآن فهذا سيوقعنا في تناقضين آخرين، راجع موضوع لنسلّم أن الشمس لا تغرب في عين حسب القرآن، هل ذلك يحل الاشكال؟
_______________________________


21- الثوم

الثوم من الأطعمة المكروهة إسلامياً ، و تكن لها النصوص الإسلامية عداءً شديداً ، و برغم انه غير مُحرم أكله إسلامياً ،

إلا انه له نصيب كبير من الكراهية التى تنبعث من الأحاديث النبوية الصحيحة ، حتى لدرجة وصف شجرتة بالشجرة الخبيثة !!

و برغم ان العلماء لازالوا يعدون و يحصون فوائد الثوم الجمة ، و تأثيره سواء في الوقاية من المرض أو مقاومة المرض ،

فلا نملك إلا الإندهاش من أن يُقدم الله لنا دواء رهيباً ، و من ثم يقوم بوصف شجرته بالخبيثة

و قد يباغت احد المسلمين بسؤال معترضاً ، و لكن محمد ما نهى إلا عن أن يقوم المسلم بأكل الثوم ، و من ثم التوجهة للمسجد

بتلك الرائحة الكريهة التى تنبعث عن فم آكلة !

و الرد بأنه إذا ما كانت هناك خمس صلوات مفروضة على مدار اليوم ، و كلها مُتقاربة فى فترة إستيقاظ الإنسان من الصبح إلى

العشاء ، فبالتالى يتم حرمان المسلم المواظب على صلاة الجماعة بالمسجد من أكل هذه الثمرة الشديدة الأهمية للإنسان على مدار

اليوم ، هذا من ناحية ...

و ايضاً لا يليق أن تُوصف شجرة الثوم بالشجرة الخبيثة ، بينما هى شجرة طيبة تُنبت لك ثمرة يندر أن تجد مثلها فى فوائدها الرهيبة

للإنسان ... و هذا من الناحية الاخرى !!

و يبدو أن وصف المأكولات طبقاً للإسلام -(قرآن و حديث)- يتم على شكل و جمال هذه المأكولات ، من مثل العسل الذى يبدو شهياً ،

و الذى وصفة الله فى القرآن بأنه ( فيه شفاء للناس) و عدد من فوائدة العلاجية ، و هو للأسف ما يعد وصف الشئ بأكثر مما فيه ،

فالعسل يحتوى على سكريات و فيتامينات و بعض الأحماض ، و لكن العسل و إن كان مفيد فهو بمقارنتة بثمرة الثوم فسيُعد السعل

جانبة قزماً صغيراً لا يستحق الذكر ، و قد كان أجدى و أوقع تأثيراً

بل و هناك حديث يقول (ابدؤا بسيد الطعام) و هو اللحم ، مع العلم بأن اللحم مُضر اصلا للإنسان!

و هذه هى الأحاديث الصحيحة التى تناولت الثوم

لم نعد أن فتحت خيبر . فوقعنا ، أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، في تلك البقلة . الثوم . والناس جياع . فأكلنا منها أكلا شديدا . ثم رحنا إلى المسجد فوجد رسول الله صلى الله عليه وسلم الريح . فقال : " من أكل من هذه الشجرة الخبيثة شيئا فلا يقربنا في المسجد " فقال الناس : حرمت . حرمت . فبلغ ذاك ، النبي صلى الله عليه وسلم فقال : " أيها الناس ! إنه ليس بي تحريم ما أحل الله لي . ولكنها شجرة أكره ريحها " .
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 565
خلاصة حكم المحدث: صحيح


و من موقع الإسلام التابع للمملكة العربية السعودية :

حدثنا ‏ ‏عبد الله بن محمد ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏أبو عاصم ‏ ‏قال أخبرنا ‏ ‏ابن جريج ‏ ‏قال أخبرني ‏ ‏عطاء ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏جابر بن عبد الله ‏ ‏قال ‏:
‏قال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏من أكل من هذه الشجرة يريد الثوم فلا ‏ ‏يغشانا ‏ ‏في مساجدنا ‏
‏قلت ما ‏ ‏يعني به قال ما أراه ‏ ‏يعني إلا نيئه ‏ ‏وقال ‏ ‏مخلد بن يزيد ‏ ‏عن ‏ ‏ابن جريج ‏ ‏إلا نتنه ‏

فتح الباري بشرح صحيح البخاري

الرابط :
http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=2&filenum=41176&SearchText=%CB%E6%E3&SearchType=root&Scope=all&Offset=0&SearchLevel=QBE


حدثنا ‏ ‏محمد بن المثنى ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يحيى بن سعيد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏هشام ‏ ‏حدثنا ‏ ‏قتادة ‏ ‏عن ‏ ‏سالم بن أبي الجعد ‏ ‏عن ‏ ‏معدان بن أبي طلحة ‏ ‏أن ‏ ‏عمر بن الخطاب ‏ ‏خطب يوم الجمعة فذكر نبي الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وذكر ‏ ‏أبا بكر ‏ ‏قال إني رأيت كأن ديكا نقرني ثلاث نقرات وإني لا أراه إلا حضور أجلي وإن أقواما يأمرونني أن أستخلف وإن الله لم يكن ليضيع دينه ولا خلافته ولا الذي بعث به نبيه ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فإن عجل بي أمر فالخلافة شورى بين هؤلاء الستة الذين توفي رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وهو عنهم راض وإني قد علمت أن أقواما يطعنون في هذا الأمر أنا ضربتهم بيدي هذه على الإسلام فإن فعلوا ذلك فأولئك أعداء الله الكفرة الضلال ثم إني لا أدع بعدي شيئا أهم عندي من ‏ ‏الكلالة ‏
ما راجعت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏في شيء ما راجعته في ‏ ‏الكلالة ‏ ‏وما أغلظ لي ‏ ‏في شيء ما أغلظ لي ‏ ‏فيه حتى طعن بإصبعه في صدري فقال يا ‏ ‏عمر ‏ ‏ألا ‏ ‏تكفيك ‏ ‏آية الصيف ‏ ‏التي في آخر سورة ‏ ‏النساء ‏ ‏وإني إن أعش أقض فيها بقضية يقضي بها من يقرأ القرآن ومن لا يقرأ القرآن ثم قال اللهم إني أشهدك على أمراء الأمصار وإني إنما بعثتهم عليهم ليعدلوا عليهم وليعلموا الناس دينهم وسنة نبيهم ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ويقسموا فيهم ‏ ‏فيئهم ‏ ‏ويرفعوا إلي ما ‏ ‏أشكل ‏ ‏عليهم من أمرهم ثم إنكم أيها الناس تأكلون شجرتين لا ‏ ‏أراهما إلا خبيثتين هذا البصل والثوم لقد رأيت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إذا وجد ريحهما من الرجل في المسجد أمر به فأخرج إلى ‏ ‏البقيع ‏ ‏فمن أكلهما فليمتهما طبخا ‏

حدثنا ‏ ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏إسمعيل ابن علية ‏ ‏عن ‏ ‏سعيد بن أبي عروبة ‏ ‏قال ‏ ‏ح ‏ ‏و حدثنا ‏ ‏زهير بن حرب ‏ ‏وإسحق بن إبراهيم ‏ ‏كلاهما ‏ ‏عن ‏ ‏شبابة بن سوار ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏جميعا ‏ ‏عن ‏ ‏قتادة ‏ ‏في هذا الإسناد ‏ ‏مثله ‏

صحيح مسلم بشرح النووي

الرابط :
http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=1&filenum=76460&SearchText=%C7%E1%D4%CC%D1%C9%20%C7%E1%CE%C8%ED%CB%C9&SearchType=root&Scope=0,1&Offset=0&SearchLevel=QBE


التناقض العلمى :

نعم .. الثوم رغم رائحتة ، مفيد جدا و ليس خبيث البته !! و لو كان هناك فى القرآن سورة الثوم بدلاً من العسل ،

أو حديثاً عن الثوم بدلاً من التمر ، لكن نصراً طبياً للإسلام ، و لكن للأسف تم ذكرة على انه كريه ، و من شجرة خبيثة !!!

مما يدلل على أن رسول الإسلام كان يأخذ بالمظهر و بالشكل فى كتابة القرآن !!!


و هنا ذكر لقيمة الثوم الصحية :

من كتاب (الآن توقف عن التقدم فى العمر) (Stop Ageing Now) لمؤلفته (جين كاربر*)
تحت عنوان : (نجم آخر لمقاومة الشيخوخة منذ قديم الأزل) صـ 262

... إذا اردت أن تحيا حياة أطول ، و أكثر حيوية ، عليك بتغذية خلايا جسدك بذلك العشب الطبى القديم ، و هو الثوم ، الذى له وضعه المتميز بين العقاقير المقوية و المُنشطة التى عالجت جميع الأمراض منذ ما يقرب من خمسة آلاف عام ، و يشرع العلم الآن فى تفهم السبب ، حيث أودع بهذا النبات ما لا يقل عن أربعمائة مادة كيميائية ، تحتوى على العديد من المواد المُقاومة للأكسدة و هو الذى يميز الثوم بحيوية أكيدة و فعالة فى وقاية الخلايا من الأضرار ، و فى وقاية جسدك بأكمله من الشيخوخة المُبكرة.

و من نفس الكتاب تحت عنوان : (كيف يعمل الثوم) :

إن الثوم خليط مُعقد من المواد الكيميائية ، فهو يحتوى على عدد هائل من المواد الكيميائية ، و التى لايزال العلماء فى حيرة بشأن تحديد أى تلك المواد التى يحتوى عليها الثوم أشد فعالية ، و لكن من المعروف أن للمواد الكيميائية التى يحتوى عليها الثوم مجالاً واسعاً من القدرات مثل
المضادات الحيوية ،
و العوامل المُضادة للفيروسات ،
و المواد التى تقلل من نسبة الكوليسترول ،
و كذا المواد المانعة للتخثر : مادة تعوق تخثر الدم ،
و المواد التى تخفض من ضغط الدم ، و المواد المانعة لحدوث الإصابة بمرض السرطان ،
و المواد المضادة لعسر الهضم ،
و العوامل المُضادة للإلتهابات ،
و ربما المواد التى تقى من إصابة خلايا المخ بالشيخوخة ،
و قد ثبت أن الحيوانات التى أجريت عليها اختبارات معملية و تم إطعامها بالثوم تقوم بوظائفها و تحيا حياة أفضل و أطول من غيرها فى مرحلة الشيخوخة. (إنتهى)

ثم على مدى صفحات كثيرة من الكتاب ، تقوم المؤلفة بذكر العديد من التجارب العلمية و المعملية التى تثبت قيمة الثوم الرهيبة و المدهشة على صحة الإنسان ، و مع شرح كامل و متكامل عن الأمراض التى يقى منها الثوم بتفصيل أكثر مما ذكرته فى المقدمة.

و من موسوعة ويكيبيديا ** ، نقتبس بعض ما جاء منها :

العلاج بالثوم:

يفضل لمن يعانون من مشاكل بالجهاز الهضمي أن يستخدموا الثوم المطبوخ أو الثوم المستحضر طبيا والذي يباع على شكل كبسولات حيث يحتوي على خلاصة الثوم فقط بعد إزالة المواد المهيجة عنها.

شعبيا يستخدم الثوم كعلاج للسعات النحل والحشرات حيث يدعك مكان اللسعة بسن ثوم لتخفيف ألم اللسعة كما يستخدم لتسكين آلم الأسنان وذلك بوضع فصوص ثوم مهروسة موضع الألم ويستخدم لمعالجة القشرة في فروة الرأس كما يستخدم لعلاج الجروح العفنة والقروح يعصير الثوم.

و يعمل الثوم على تقوية مناعة الجسم ووقايته من الأمراض المعوية والثوم يقي لحد كبير من الإصابة بمرض شلل الأطفال ويفيد الثوم مرضى البول والسكري بوقايتهم من مضاعفات المرض كضعف الذاكرة والخدر أو فقدان الحس في الأطراف.

كما يعمل الثوم على تخفيض ضغط الدم المتزايد في مرض تصلب الشرايين والأعراض المرافقة له مثل الدوار والإمساك ويعمل على علاج مرض تقيح اللثة المزمن والذي يسبب سقوط الأسنان المبكر بتدليك اللثة بمستخرج من الثوم ويعمل الثوم على قتل الديدان المعوية الشعرية ويطهر الأمعاء.

كما يفيد الثوم في حالات الإصابة بالرشح والتهاب الرئتين حيث ان تناول ثلاث حبات من الثوم يوميا" يؤدي ألى الشفاء السريع من الرشح وللذين يصابون بالرشح على مدار الشتاء فانصحهم بتناول ثلاث حبات من الثوم يوميا" وسترى النتائج الإيجابية.

ويستخدم الثوم أيضاً في معالجة تساقط الشعر.


فوائد الثوم :

1-يعالج ارتفاع ضغط الدم الشرياني من خلال منع تكوين انجوتنسين الذي يقلص الأوعية الدموية ويحبس الماء والأملاح داخل الجسم. 2-يمنع تكوين الجلطات من خلال كبحه للأنزيم بروستاكلاندين سنثسير، ويمنع تكوين الثروميوكسين وكذلك منعه تكتل الصفائح الدموية 3-ينظم عمل القلب من خلال تنشيط إفراز مادة الادينوسين. 4-يخفض من معدل الكولوسترول واطئ الكثافة المضر ويوصف للأشخاص المعرضين لأمراض القلب والشرايين ويخفض الكولوسترول بنسبة15% 5-يقلل من خطر الاصابة بالسرطان وبالأخص (سرطان القولون). 6-مطهر قوي ومضاد للجراثيم ويتعمل للحماية من نزلات البرد والأنفلونزا من خلال تقوية المناعة. 7-مضاد للتشنج. 8-يستعمل خارجيا لمعالجة القروح، وإخراج سم اللسعة، والتسمم الناتج عن التدخين ومعالجة الروماتزم. 9-مقوّ وفاتح للشهية. 10-مضاد للسكري. 11-مزيل للرشح. 12-لمعالجة الحصى في المرارة. 13-يحارب الملاريا. 14-مضاد للكآبة.

و الحقيقة بأنى رأيت انه خير ما أختم به موضوعى هو دعوة اى قارئ للموضوع بكتابة كلمة (ثوم) فى مربع بحث جوجل ،

و سيرى أن فوائد الثوم ستنهال عليه بطريقة مدهشة فى الكثير و الكثير من المواقع العلمية.

ــــــــــــــــــــــــــ

* جين كاربر : تحتل مركزاً قيادياً فى جهات الصحة و التغذية ، كما إنها قامت بتأليف العديد من الكتب بما فى ذلك الكتابين الذين حققا أفضل المبيعات و هما بعنوان : (الطعام : الدواء المُعجز) ، و (صيدلية الطعام).

** انظر موقع ويكيبيديا عن الثوم


الكاتب: xtamer
المصدر: منتدى الملحدين العرب

3 تعليق(ات):

إظهار/إخفاء التعليق(ات)

إرسال تعليق

ملاحظة: المواضيع المنشورة لا تمثل بالضرورة رأي ناشرها